عـــاجل

وزير النقل يمنح سائق قطار كتاب شكر وتقدير ومكافأة لمحافظته على أرواح المواطنين المثنى تحتضن  المؤتمر العلمي الرابع للتربية الإنسانية إقسام داخلية للبنات تقابلها محال للخمور وتهديدات بالتحرش الاتصالات تبحث انشاء منطقتين نموذجيتين لخدمات الكابل الضوئي في بغداد                      تربية المثنى تحتضن المهرجان الوزاري السنوي للانشودة المدرسية والابتهال الديني الكمارك … تستقبل مدير المكتب الأقليمي لبناء المقدرة والتطوير لأقليم شمال أفريقيا والشرق الأدنى والأوسط بمنظمة الجمارك العالمية النائب سعران الاعاجيبي يتفقد مشروع الصدر التعليمي في محافظة المثنى محافظ البصرة اسعد العيداني يرسل كتاًباً يطلب فيه أنصاف البصرة الكمارك … تعقد اجتماعا موسعا لمناقشة تطبيق قرار توحيد الإجراءات في المنافذ الحدودية وسا الاخبارية

وزير النقل يمنح سائق قطار كتاب شكر وتقدير ومكافأة لمحافظته على أرواح المواطنين دائرة الفنون تعزي أهالي الموصل بحادث غرق العبارة الكمارك … ضبط ( ٣٤٠٠٠ ) لتر مواد كيميائية خطيرة في كمرك محطة بوابة البصرة

لاتجعلوا ألمواطن شمّاعة لتعليق أخطائكم

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

رائد الهاشمي

رئيس تحرير مجلة نور الاقتصادية

ألحالة الإقتصادية المتردية التي تمر علينا جائت نتيجة أسباب عديدة معروفة ومشخصة من الجميع لعل أهمها إنخفاض أسعار النفط العالمية وسوء الإدارة الحكومية لجميع الملفات ومنها الملف الإقتصادي وانتشار الفساد في جميع مؤسسات الدولة, وأنا هنا لست بصدد مناقشة هذه الأسباب ألتي أوصلتنا الى هذا الحال ولكني أريد القول بأن المواطن العراقي لم يكن أحد هذه الأسباب لامن قريب ولا من بعيد, فمن المنطق والعدل أن لايتحمل وزر أخطاء غيره ولايدفع ثمن جُرمٍ لم يقترفه, لكن المؤلم أن هذا هو مايحدث على أرض الواقع فالسياسي يُخطيء ويَسرق ويُفسِد والمواطن يدفع ويعاني ويتألم يومياً, فمن النقص في جميع الخدمات الرئيسية الى نقص في القدرة الشرائية وانعدام فرص العمل وتقليل في الرواتب وارتفاع في الأسعار والايجارات ورسوم جديدة مرتفعة في جميع مفاصل الحياة فأين مايذهب المواطن يجب عليه أن يدفع ويدفع وكأنه يمتلك خزائن قارون, فهل هذا هو العدل؟

ماأستغربه هو موقف الحكومة التي ركزّت كل عبقريتها ودهائها ومكرها في جانب واحد هو كيفية تقليل العجز في الموازنة وكيفية الحصول على موارد جديدة للميزانية وماهي الإجراءات والتعليمات التي يمكن إصدارها لتحقيق هذا الهدف الأوحد ولم تفكر ولو لمرة واحدة بأن جميع هذه الإجراءات التي شرعت الوزارات والمؤسسات الحكومية بتطبيقها فانها تستحصل الأموال من المواطن المسكين, في الوقت الذي يجب على الحكومة أن تضع المواطن في صدارة أجندتها واهتماماتها وتفكر ألف مرة في السبل الصحيحة التي يجب اتخاذها لتخفيف العبأ عن كاهل المواطن ومنها العمل على اتخاذ إجراءات سريعة لخفض أسعار المواد الضرورية لحياة المواطن ومنها الغذائية والصحية وخفض أسعار النقل وبدلات الايجار وأسعار المحروقات التي تم خفضها في جميع بلدان العالم بسبب انهيار أسعار النفط, ولكن المواطن العراقي لازال يشتري البنزين والكاز والنفط بنفس الأسعار المرتفعة.

أقول للحكومة وللطبقة السياسية برمّتها لاتجعلوا المواطن شمّاعة تعلقون عليها أخطائكم, وعليكم اتخاذ الإجراءات السريعة وايجاد الحلول الناجحة لتقليل الضغط الكبير الذي يعانيه المواطن في رحلة معاناته اليومية للحصول على لقمة العيش وعليكم إدراك حقيقة دامغة قد تكون غائبة عن أذهانكم وهي أن الأزمة الإقتصادية الخطيرة التي يمر بها البلد لايمكن تخطيها بسلام إلا بضمان تعاون المواطن مع الحكومة وإذا أردتم ضمان هذا التعاون عليكم بإثبات حسن نيتكم معه والعمل على إعادة بناء جسور الثقة معه والتي تهدّمت وأصبحت مفقودة بالكامل نتيجة الكم الهائل من الظلم الذي يتلقاه يومياً منكم وعلى أيديكم ونتيجة الفساد الذي استشرى وفاحت رائحته في كل مكان ونتيجة الرفاه والرخاء الذي تعيشونه أنتم والفقر والجوع والعوز الذي يحياه المواطن.

اترك تعليق

وزير النقل يمنح سائق قطار كتاب شكر وتقدير ومكافأة لمحافظته على أرواح المواطنين
دائرة الفنون تعزي أهالي الموصل بحادث غرق العبارة
الكمارك … ضبط ( ٣٤٠٠٠ ) لتر مواد كيميائية خطيرة في كمرك محطة بوابة البصرة
رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبدالمهدي يصل الى القاهرة في اول زيارة خارجية له منذ توليه رئاسة الحكومة
وزير العمل يشارك في مجلس عزاء ضحايا عبَّارة الموصل
فخامة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح يعقد اجتماع طاريء في نينوى لمناقشة حادث غرق العبارة.
وزير الاتصالات يعزي بفاجعة غرق العبارة في الموصل
رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبدالمهدي يصل موقع الفاجعة في المدينة السياحية بمدينة الموصل.
الدكتور حيدر العبادي يعزي الشعب العراقي بضحايا انقلاب العبارة في الموصل ويدعو للتحقيق باسباب الحادث واعلان الحداد
رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يعزي الشعب العراقي بضحايا انقلاب العبارة في الموصل ويعلن الحداد العام ثلاثة ايام
معن:: يؤكد متابعة انقلاب العبارة في الموصل
الكمارك ..ضبط ( ٢٨ ) سيارة دون الموديل في ام قصر الجنوبي
الربيعي:: يهنئ بعيد الام وعيد نوروز
مجلس القضاء الأعلى يناقش عددا من القضايا المدرجة على جدول اعماله في جلسته الثالثة لعام 2019
المثنى تحتضن  المؤتمر العلمي الرابع للتربية الإنسانية
ميسي يعزز صدارته لسباق الحذاء الذهبي ومبابي يلهث خلفه
فتوى بحل الحشد الشعبي
إقسام داخلية للبنات تقابلها محال للخمور وتهديدات بالتحرش
الكمارك … أعادة اصدار (٥)إرساليات من مادة السيراميك في مركز كمرك الشيب فشلت بالفحوصات المختبرية
وزير الاتصالات يوجه بالاسراع في تشغيل مشاريع الاتصالات في محافظة ذي قار
تحرير المجمع الحكومي بالكامل ورفع العلم العراقي فوقه
محافظ المثنى يجدد مطالبتة الصناعة إعادة النظر بإحالة معملين بالمحافظة للاستثمار
ألعبادي يعلن النصر من على منصة مؤتمر الإعلام الدولي
تمويل مشروع محطتي كهرباء السماوة وذي قار.
التعليم تعلن ضوابط تقديم ذوي الشهداء
عبدالاله النائلي التظاهر السلمي حق كفله الدستور وعلى الحكومه حمايه
طائرة هليكوبتر امريكية تهبط في منطقة عبرة المفتول بالفلوجة وتنقل قيادات داعش الى جهة مجهولة
تربية المثنى وبرعاية منظمة اليونيسف تقيم ورشة عمل تدريبية لتحسين قدرات المرشدين التربويين
داعش يعدم عناصره الفارين من حي الشهداء في الفلوجة
ابطال لواء علي الأكبر يطيحون بـ «50» عنصر من «داعش» في بيجي
الصورة الاولى من مدينة الحضر الاثرية والتي تم تحريرها اليوم على ايدي ابطال الحشد الشعبي ، ويظهر واضحاً حجم الدمار الذي لحق بها بعد تجريف آثارها على يد برابرة العصر داعش الاجرامي
التربية تفتتح 12 تخصصاً جديداً في المدارس المهنية
وزير الداخلية يلتقي ممثل امين العام للأمم المتحدة ويبحث معه مجمل اوضاع الامنية ودعم المنظمة الدولية للعراق في حربه ضد عصابات داعش ارهابية
خلية الاعلام الحكومي: نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة يوجه كوادر وتشكيلات وزارة النفط بدعم جهود اعمار البصرة
حملة صيانة هاتفية في بابل ومحاضرة عن التوقيع الالكتروني في معهد الاتصالات.
رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي يترأس اجتماعاً للمجلس الوزاري للأمن الوطني
تدمير جرافة مفخخة يقودها انتحاري بضربة جوية شرق الرمادي
قادة الانقلاب يأمرون باعتقال جميع جرحى داعش في مستشفى ارسين ارسلان في مدينة غازي عنتاب التركية.
الاتحاد العراقي لكرة القدم يقرر حل جميع لجانه
 داعش تمنع تداول خبر مقتل البغدادي
تواصل معنا عبر الفيس بوك