عـــاجل

المثنى تحتضن  المؤتمر العلمي الرابع للتربية الإنسانية إقسام داخلية للبنات تقابلها محال للخمور وتهديدات بالتحرش الاتصالات تبحث انشاء منطقتين نموذجيتين لخدمات الكابل الضوئي في بغداد                      تربية المثنى تحتضن المهرجان الوزاري السنوي للانشودة المدرسية والابتهال الديني الكمارك … تستقبل مدير المكتب الأقليمي لبناء المقدرة والتطوير لأقليم شمال أفريقيا والشرق الأدنى والأوسط بمنظمة الجمارك العالمية النائب سعران الاعاجيبي يتفقد مشروع الصدر التعليمي في محافظة المثنى محافظ البصرة اسعد العيداني يرسل كتاًباً يطلب فيه أنصاف البصرة الكمارك … تعقد اجتماعا موسعا لمناقشة تطبيق قرار توحيد الإجراءات في المنافذ الحدودية وسا الاخبارية معلم يضرب طالبا في النجف الاشرف بلارحمة

دائرة الفنون تعزي أهالي الموصل بحادث غرق العبارة الكمارك … ضبط ( ٣٤٠٠٠ ) لتر مواد كيميائية خطيرة في كمرك محطة بوابة البصرة رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبدالمهدي يصل الى القاهرة في اول زيارة خارجية له منذ توليه رئاسة الحكومة

بعثة الثقة والأمل تشرق في سماء بارالمبياد ريو دي جانيرو إجراء مراسيم رفع العلم العراقي بغياب صريح للبعثة الدبلوماسية العراقية مع سبق الإصرار

بواسطة » الوقت \ التاريخ :
بعثة الثقة والأمل تشرق في سماء بارالمبياد ريو دي جانيرو
إجراء مراسيم رفع العلم العراقي بغياب صريح للبعثة الدبلوماسية العراقية مع سبق الإصرار
وسا .ريودي جانيرو . خالد جاسم . موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
عدسة : وسام الياسري
*تزدحم القرية الأولمبية ومايجاورها من فنادق رفيعة المستوى في ريودي جانيرو البرازيلية بوفود تجاوزت حتى يوم أمس رقم 184دولة منها مشارك فعليا في فعاليات النسخة الخامسة عشرة لدورة الألعاب البارالمبية الصيفية أو جاء بعض منها من أجل حضورالإجتماعات والمؤتمرات وإكتساب فوائد فنية وتنظيمية ومراقبة المستويات على أمل تحضير نفسها لبارالمبياد طوكيو 2020, وشهدت القرية الأولمبية التي تحولت الى بارالمبية صرفة , مراسيم رفع العلم العراقي ظهر أمس الأول السبت بحضور كافة أعضاء البعثة العراقية المشاركة في هذا الحدث الرياضي الكبير وبغياب أي تمثيل رسمي أو حتى شخصي للسفارة العراقية في العاصمة الاتحادية للبرازيل مدينة برازيليا , برغم حرص البعثات الدبلوماسية للدول الأخرى المشاركة على حضور تلك المراسيم بكل ماتنطوي عليه من رمزية ذات أبعاد وطنية وإعتبارية , مع إن اللجنة البارالمبية العراقية وكما أفاض رئيسها ورئيس وفدنا البارالمبي د- عقيل حميد إنه أجرى إتصالات مع سفارتنا في البرازيل منذ أكثر من شهر بغية تسجيل حضورها الرمزي مع وفدنا الرياضي في البارالمبياد , إلا إن السفارة تعكزت على عسر الحال والتقشف برغم إن مخاطبتها جاءت من أجل تواجدها الشكلي أصولا وبروتوكولا , وليس مطالبتها بشيء يحمل بصمة مالية , والطريف إن أحد مسؤولي السفارة طالب وفدنا البارالمبي تأمين السكن وسيارة خاصة وهوية دخول معتمدة (باج رسمي ) له شخصيا أو من يمثله , في الوقت الذي شاهدنا فيه البعثات الدبلوماسية لبعض الدول التي رافقت وفودها البارالمبية رحلتنا من دبي الى ريودي جانيرو ومنها الامارات والسعودية واليابان وكوريا الجنوبية وتايلند وتايوان قد كانت في إستقبال وفودها في مطار ريو , وقدمت لأفراد تلك الوفود باقات الزهور والترحيب الحار بحضور الاعلاميين وعدسات المصورين فوتوغرافيا وفيديويا , كما حدث أمام ناظرينا مع وفد كوريا الجنوبية , فكان كامل الطاقم الدبلوماسي في إستقباله مع باقات الورود ونماذج من الزي الشعبي الكوري والالات الموسيقية التقليدية في كوريا ليقيم الوفد الكوري في قاعة الأستقبال خارج بناية المطار كرنفالا موسيقيا بالأزياء الشعبية وهو برغم بساطته , إلا انه يحمل رمزية عالية في حرص الدول المتحضرة على تكريم أبطالها وتقديم كل مايسهم من خلال بعثاتها الدبلوماسية المعتمدة في دعم وتعزيز سمعة بلدانها ,خصوصا في رياضات الإحتياجات الخاصة وماتتركه مثل تلك المبادرات التي تقتضيها الأصول الدبلوماسية من جهة والواجب الوطني من جهة ثانية من أثار نفسية ومعنوية طيبة في نفوس تلك الشريحة من الرياضيين التي تحتاج الى عناية خاصة من حيث الدعم النفسي والرعاية المعنوية إنسانيا في الأقل , إذا وضعنا الإعتبارين الدبلوماسي والوطني في الجيب الخلفي , مع إننا لانستغرب مثل تلك الممارسات من معظم بعثاتنا الدبلوماسية الغارقة في فساد لاحدود له نتاج المحاصصة المقيتة وتوزيع من لايتمتع بأدنى درجات الكفاءة الدبلوماسية في ممثلياتنا في الخارج سفارات ودوائر قنصلية على حد سواء وفق مفهوم الولاءات الحزبية والمذهبية والقومية .والجميل جدا والباعث على الشعور بالإرتياح إن مراسيم رفع العلم العراقي جرت في جو إحتفالي مبهج جدا بالتتابع مع رفع أعلام أربعة دول أخرى هي تايلند واوروبا وجامايكا واليونان التي تفاعل رياضيوها مع البعثة العراقية سواء خلال عزف النشيد الوطني أو في رفع العلم العراقي الذي قام بمهمته التشريفية الدكتور عقيل حميد رئيس الوفد العراقي حيث كان التصفيق الحار والإبتهاج مجسدا على أرض الإحتفالية من قبل الوفود الأخرى لأن الجميع هنا يسأل عن العراق وسلامته وهو يحارب نيابة عن الإنسانية الإرهاب الأسود ويلحق به الهزائم الالمتتالية بشدة بأس وعزيمة بطولية , كما قدم رئيس وفدنا البارالمبي هدايا تذكارية بعد إنتهاء تلك المراسيم الرمزية المبهجة الى ممثل اللجنة البارالمبية الدولية واللجنة المنظمة , ولتندمج الوفود الخمسة المشاركة في تتابع فعالية رفع العلم الوطني وترديد النشيد القومي لكل دولة في إحتفالية فنية راقصة على أنغام موسيقى السامبا البرازيلية الأثيرة مع فرقة راقصة من الشبان والشابات البرازيليين ,فكان منظرا لايفارق الذاكرة لأنه يختصر الرياضة بعنوان لم ولن يتغير في مثل هكذا مناسبات وهو : الرياضة رسالة حب وملتقى صداقة وسلام دائما .
خطأ فني ليس مقصود
*الأحوال المناخية في مدينة ريودي جانيرو برغم تقلباتها اليومية لكن الصفة الحاضرة هي الحرارة المتوسطة مع الرطوبة العالية , ويعني ذلك بصريح العبارة إرتداء الملابس الصيفية الخفيفة جدا سيما في ساعات النهار اللاهبة جدا , وخلال إجراء مراسيم رفع العلم العراقي أمس الأول السبت في القرية البارالمبية ( الأولمبية ) فوجئت بحضور كامل أفراد بعثتنا في زي البدلات الرسمية مع أربطة العنق , وهو الزي الذي من المفترض أن يكون حاضرا في حفل الإفتتاح الرسمي وإستعراض الوفود المشاركة بعد غد الأربعاء في ملعب ماراكانا الشهير في ريودي جانيرو , وبرغم هامشية هذه الملاحظة لكنها تبقى خطأ فني ليس فيه قصدية من رئاسة الوفد التي كانت تبتغي حضور مراسيم هذه الفعالية في كامل الإناقة الرسمية كي تعكس إنطباعا حسنا لدى الحضور وأمام الاعلام الرياضي العالمي الذي يحرص على تغطية تلك الفعالية برغم طابعها الرمزي ,خصوصا وإن كل الوفود المشاركة حرصت على تأدية مراسيم رفع أعلام دولها بالزي الرياضي الموحد ( تراكسوت ) أو بزي رياضي صيفي صريح وموحد ( سروال قصير وقميص نصف ردن ) , لأني لاحظت ميدانيا خلال حضوري المراسيم كما كانت البذلة الرسمية مصدر ضيق وإزعاج واضح لأفراد البعثة ومعظمهم يعاني العوق الجسدي , ولأن تفاعلهم مع الأجواء الإحتفالية للمناسبة الجميلة كان ساخنا بالرقصات والدبكات العراقية بتفاعل صميمي من الوفود الأخرى , وهذه الملاحظة برغم كونها تجديدي القول إنها قد تكون سطحية وهامشية في نظر البعض لكن الإشارة إليها تبقى واجبة لأنها تعكس إجتهاد خاطيء برغم نياته النبيلة ..ليس إلا .
 
حضور مبكر وتقصير تنظيمي
*حرصت معظم الدول المشاركة في البارالمبياد على الحضور المبكر الى مدينة ريودي جانيرو وتحديدا قبل أسبوع من واحد من الإفتتاح الرسمي للحدث الذي سيكون مساء يوم الاربعاء المقبل على ملعب ماراكانا العملاق في مدينة ريود جانيرو والذي يشهد حفل الختام الرسمي كذلك في الثامن عشر من ايلول الجاري , وهذا الحرص في الحضور المبكر تمليه الضرورة البايولوجية بالدرجة الأساس والتأقلم على الظروف المناخية أيضا حيث فارق التوقيت الزمني بين البرازيل ومعظم دول اسيا واوربا وافريقيا الذي يتراوح بين 4 الى 10 ساعات , كما إن ظروف المناخ المتقلب هنا في البرازيل وفي مدينة ريو دي جانيرو تحديدا تتطلب مثل هذا التهيؤ المبكر حيث تعيش المدينة دورة فصول ثلاثية في اليوم الواحد بين جو غائم الى ممطر بغزارة الى مشمس , وهي تقلبات مناخية وإن كانت ضعيفة التأثير في الفعاليات التي تجري في القاعات المغلقة برغم إرتفاع نسبة الرطوبة التي تقترب من 70 % إلا إن هذا التباين المناخي له تأثيراته المباشرة على فعاليات الملاعب المكشوفة مثل ألعاب القوى والرماية والقوس والسهم . وبرغم إخطار الدول المشاركة منذ مدة ليست بالقصيرة بمواعيد وأماكن التدريبات والسباقات ,إلا إن تلك الجداول الزمنية والمكانية كانت عرضة للتغيير في بعض منها نتيجة بعض الفوضى الصريحة في التنظيم , وهو أمر كان واضحا للعيان ومصدر شكاوى صريحة من الوفود المشاركة إبتداءا من المطار وانتهاء بالقرية الاولمبية وبقية الأماكن المخصصة للبعثات المشاركة , نتيجة الإرباك الواضح في توزيع قطاع المسؤوليات في الجانب البرازيلي والذي ضاعفه تخلي الحكومة البرازيلية ونتيجة الأزمة الاقتصادية في البلاد وظروف التقشف الحادة عن الدعم المالي للدورة البارالمبية الخامسة عشرة, وهو مادفع اللجنة المنظمة نحو البحث عن منافذ تمويل بديلة ومنها تبرعات رجال الأعمال والصناعيين , مع ان الحكومة البرازيلية وخلال تقديمها ملف استضافة الاولمبياد وبعده البارالمبياد , قدمت تعهدات كاملة بتقديم الدعم المالي الذي كان حاضرا دون مستوى الوعود في الاولمبياد , لكنه حجب تماما في البارالمبياد تحت وطأة الوضع السياسي المربك والأزمة المالية الطاحنة في البرازيل التي تجد صداها حاضرا في الشارع البرازيلي حيث البرازيليين برغم حبهم وعشقهم للرياضة لكن عدم رضاهم عن استنزاف ميزانية بلادهم من أجل الحدث الاولمبي وضع الحكومة البرازيلية في دائرة الحرج الشديد خصوصا وان اللجنة المنظمة للدورة الاولمبية وضعت سقوفا عالية لتذاكر حضور الاولمبياد ماليا إقترب بعضها من مبلغ 200 دولار اميركي في الوقت الذي تعاني فيه العائلة البرازيلية ظروف العوز والتقشف ومعدل دخل معظمها شهريا لايزيد عن مائتي دولار أصلا , وهذه المتوالية الحزينة وبقدر بؤسها ماديا من حيث عدد التذاكر المباعة فعليا خلال الدورة الاولمبية الصيفية ستكون متجددة الحضور بشكل أعمق بؤسا مع تصاعد حدة الإضطراب السياسي في بلاد السامبا وتفاقم الأوضاع الإقتصادية التي وإن لن تجد إنعكاسا مباشرا لها في إستقبال الشعب البرازيلي لضيوفه من أنحاء العالم في ترحيب حار وحفاوة عفوية وإبتسامات مشرقة , لكنها تتجسد في الإجراءات العملية على مستوى التنظيم والتحضير اللوجستي للحدث البارالمبي , بدليل إن اللجنة المنظمة وضعت تحت تصرف الوفد العراقي حافلة وسيارتي صالون لكنها طالبت الوفد التعاقد مع سائقين من القطاع الخاص لقيادة الحافلة والسيارتين لأنها عاجزة عن توفير الأجور لهم وهو أمر إمتد على الوفود الأخرى المشاركة التي منحت لها سيارات مركونة في ساحات الوقوف لكنها بحاجة الى سائقين تدفع لهم عدا ونقدا , وتصوروا إن شركات القطاع الخاص تطلب مبالغ لهؤلاء تتراوح بين 2500 الى 3000 دولار اميركي عن مدة إستخدامهم طوال أيام البارالمبياد , وإذا أردت سائقا يجيد اللغة العربية فعليك دفع مالايقل عن مبلغ 4000 دولار ..لأن العربي معروف بجزالة الدفع والكرم الشديد كما يتصور البرازيليون وهو موسم الصيد بالنسبة لهم بكل تأكيد ..!
تدريبات متواصلة..بإنتظار التباري الرسمي
*وبعيدا عن إزعاجات التنظيم وفوضويته الصريحة ,يواصل الرياضيون العراقيون في بعثتنا البارالمبية تدريباتهم المكثفة الموزعة صباحا ومساء على ملاعب ومراكز التدريب التي خصصتها اللجنة المنظمة للبارالمبياد ضمن المجمع الرياضي المجاور للقرية الأولمبية في ريودي جانيرو , ففي رفع الأثقال وتحت إشراف المدرب الخبير العراقي انترانيك دكريس يتدرب الرباعان حسن كرم ورسول كاظم على أن تجري السباقات الرسمية لهذين البطلين يومي العاشر والحادي عشر من الشهر الجاري على التوالي على ملعب الخيمة الثانية في منطقة سالفادور المحاذية للمجمع الاولمبي حيث يخوض كرم منافسات وزن 65 كغم فيما يستعد زميله رسول لمنافسات وزن 72 كغم , على أن تجري مراسيم التتويج للسباقين في مساء اليومين المذكورين , والامال معقودة على كرم وكاظم في التنافس على الأوسمة الملونة برغم ضراوة المنافسة في وزنيهما , وفي ألعاب القوى يتدرب ثلاثة رياضيين في فعالية رمي الرمح هم كل من احمد غني وكوفان حسن وولدان نزارعلى أن تجري منافساتهما الرسمية في السباق النهائي لتلك الفعالية صباح يوم الاحد الموافق الحادي عشر من الشهر الجاري في الملعب الاولمبي الرئيس في ريودي جانيرو بينما يواصل العداء عباس حاتم تدريباته هو الاخر حيث يخوض في يوم الجمعة 16 الجاري تصفيات سباق ركض 400 م في الملعب ذاته , أما الرياضي جراح نصار الذي يكثف تدريباته هو الاخر فيخوض في صباح اليوم نفسه السباق النهائي في فعالية رمي الثقل التي يجري التتويج لأبطالها في ظهر اليوم ذاته, وينتظر الرياضية البطلة زهراء نجاح التي تواصل تدريباتها المنتظمة هي الأخرى بثقة وإندفاع كبيرين السباق النهائي لفعالية رمي القرص للنساء وذلك صباح يوم 17 الجاري على الملعب الاولمبي ايضا والذي يشهد في اليوم ذاته السباق النهائي لفعالية ركض 400م التي يمثلنا فيها الرياضي عباس حاتم , ويتدرب هؤلاء الرياضيون مع زميلتهم زهراء تحت اشراف المدربين مازن حسين وسالم عليوي ووسام غالي , ويتدرب الرياضي جراح دبيسان في فعالية الجودو للمكفوفين وهو يتطلع بثقة وعزيمة نحو التنافس القوي في فئة وزنه في فوق 100 كغم بإشراف مدربه حيدر رزاق على أن يخوض أولى نزالاته يوم العاشر من هذا الشهر في قاعة كاريوكا ارينا حيث يشهد اليوم المذكور جولات التسقيط الفردي والدور ربع النهائي وجولات إعادة التأهيل والدور نصف النهائي والدور النهائي ثم تتويج الفائزين .وتجري في اليوم نفسه سباقات القوس والسهم للرجال والنساء والمختلط في منافسات ترتيب مراكز المنحني المفتوح على أن تجري في اليوم التالي فعاليات الأدوار ربع ونصف النهائي ثم السباقات النهائية فتتويج الفائزين , وتجري هذه المنافسات في ميدان سامبو درامو البعيد نسبيا من حيث المسافة عن المجمع الاولمبي ويمثلنا في فعالية القوس والسهم الرياضي جواد كاظم والرياضية زمن حسين بإشراف المدرب كاظم ابو الشون الذي يضاعف مع جواد وزمن معدلات التدريب بغية تحقيق أفضل الأرقام التي تؤهلهما في التنافس الصعب على بلوغ السقف النهائي المطلوب , أما السباح جواد كاظم الذي يتدرب تحت إشراف مدربه علي خلف فسوف يخوض تصفيات سباحة 100م ظهر يوم الخميس القادم الثامن من الشهر الجاري في المسبح الاولمبي المغلق في ريودي جانيرو والذي يشهد في اليوم نفسه نهائي السباق في تلك الفعالية . وفي المركز التدريبي للمبارزة على الكراسي فيواصل المدرب رحيم فالح توجيهاته في التدريبات التي يخضع لها المبارزان عمار هادي وزين العابدين غيلان وهما يترقبان يوم الثلاثاء 13 الجاري للتنافس في قاعة شباب ارينا في المجمع الاولمبي حيث سيخوض عمار تصفيات فعالية سيف المبارزة ( فردي بي ) بينما يتنافس زميله زين العابدين في فعالية سيف المبارزة ( فردي أي ) على أن تجري في اليوم نفسه الأدوار ربع ونصف ونهائي تلك الفعالية .
كراس جميل للسلمان
 
*وزعت البعثة العراقية الى بارالمبياد ريودي جانيرو كراسا ملونا باللغتين العربية والانكليزية كان قد أنجزه الزميل الصحفي الرياضي هشام السلمان في العاصمة بغداد , وهو يتضمن معلومات قيمة وتفاصيل دقيقة عن تاريخ الحركة الرياضية البارالمبية في العراق والنجاحات والانجازات التي حقتتها هذه الرياضة في مختلف المشاركات الدولية ومنها الدورات البارالمبية على مستوى الاتحادات والأبطال من كلا الجنسين , كما إحتوى الكراس المطبوع بإناقة وجهد تصميمي جميل أفراد البعثة البارالمبية العراقية المشاركة في البارالمبياد الصيفي الحالي في ريودي جانيرو وهو معزز بالصور التوثيقية والحديثة التي تحاكي النجاحات والانجازات الكبيرة التي حققتها الرياضة البارالمبية العراقية منذ إنبثاقها الرسمي وحتى وقتنا الحاضر .
 
تحت الأضواء
*ومع بدء العد التنازلي لمنافسات البارالمبياد نضع على طاولة التعريف والتذكير السيرة الرياضية لأبطال وبطلتي اللجنة البارالمبية الذين يحملون شرف تمثيل الرياضة العراقية في هذا الحدث الرياضي الكبير , ونبدأ اليوم مع السباح جواد كاظم والرباع حسن كرم .
 
جواد كاظم ..من الحلة كانت الإنطلاقة
*البطل السباح جواد كاظم جودة , من مواليد مدينة الحلة عام 1989ويعود الفضل في إكتشاف موهبته الرياضية الى السيد محمود شاكر محمود رئيس اللجنة الفرعية البارالمبية في محافظة بابل في عام 2009 حيث وجد شاكر إن أفضل فعالية رياضية تناسب هذا الرياضي الواعد هي فعالية السباحة , وفعلا تم إعتماده ضمن منتخب اللجنة الفرعية في بابل ووجه بتعلم فنون اللعبة في حوض سباحة رسمي بمواصفات اولمبية تحت اشراف المدرب مثنى حسين ,حتى تم إعتماده ضمن المنتخب الوطني للسباحة. وحرص السباح جواد كاظم على المشاركة في كافة البطولات المحلية منذ عام 2009 وحتى الان وحصد الكثير من الأوسمة في جميع فعاليات السباحة الاولمبية ومنها السباحة الحرة والظهر والفراشة والصدر والمنوع منتزعا التفوق والمركز الأول في فئته حتى وقتنا الراهن. وعلى الصعيد الخارجي كانت أول مشاركة خارجية له عام 2009 في بطولة الهند الدولية وخطف فيها الوسام الفضي في فعالية سباحة 100م ظهر , وبعد عام واحد شارك في اسياد كوانزو في الصين وفي بطولات التشيك الدولية وحقق الوسام الفضي في سباحة 400م حرة واليونان الدولية وخطف فيها الفضة في سباحة 50م فراشة والوسام الذهبي في فعالية سباحة منوع , كما شارك في بطولة البرازيل الدولية عام 2011 وحقق الوسام الفضي في فعالية 100 م ظهر, وفي عام 2013 حقق الوسام الذهبي في فعالية 100م ظهر في منافسات بطولة روسيا الدولية كما شهدت البطولة ذاتها حصوله على الوسام الذهبي في فعالية 400م منوع والوسام البرونزي في فعالية 50م فراشة , وفي العام نفسه أحرز الوسام الذهبي في فعالية 400م حرة في منافسات بطولة هولندا الدولية , وبعدها بسنة واحدة كان مع فريق سباحة التتابع 4 ×50م الذي أحرز الوسام الذهبي في بطولة كرواتيا الدولية ونال الوسام الفضي في منافسات اسياد انشون في كوريا الجنوبية عام 2014 في فعالية سباحة 100 م ظهر والوسام البرونزي في بطولة كرواتيا الدولية في فعالية التتابع 400م , وشهد عام 2015 إحرازه المركز الحادي عشر في بطولة اكلاسكو والوسام الفضي هذا العام في منافسات بطولة المانيا الدولية.
الرباع حسن كرم..إنجاز متفرد
*الرباع البطل حسن كرم قاسم التميمي هو أحد أبطال رفع الاثقال في وزن 65 كغم , وتقول سيرته الرياضية إنه بدأ ممارسة رياضة قهر الحديد في نادي وسام المجد الذي يرأسه السيد فاخر الجمالي , وكانت باكورة مشاركات الرباع حسن كرم على الصعيد المحلي عام 2000 في بطولة العراق بوزن 56 كغم وأحرز فيها المركز الثالث ثم أحرز المركز الأول في بطولة العام التالي قبل أن ينتقل الى نادي وسام المجد ثم شارك أول مرة في بطولة خارجية في عام 2003 وذلك في البطولة العربية الافريقية التي جرت في الأردن وأحرز فيها المركز الثالث وبعدا توالت مشاركاته الدولية التي بلغت أكثر من 40 مشاركة خارجية تأهل خلالها الى ثلاث دورات بارالمبية , وهو أول رياضي عراقي يحقق مثل هذا الإنجاز حيث تأهل الى دورات بارالمبية وذلك في بكين 2008 ولندن 2012 وريودي جانيرو 2016 وخلال مشاركاته الدولية المختلفة بمكن هذا الرباع البطل وباشراف مدربه المعروف انترانيك دكريس الظفر بالكثير من الأوسمة والنتائج المتقدمة وكان من بينها الوسام الذهبي في فعاليات بطولة اوربا المفتوحة عام 2013 بينما جاء تأهله الى بارالمبياد البرازيل بعد احرازه الوسام البرونزي في بطولة العالم التي جرت في الامارات العربية

اترك تعليق

دائرة الفنون تعزي أهالي الموصل بحادث غرق العبارة
الكمارك … ضبط ( ٣٤٠٠٠ ) لتر مواد كيميائية خطيرة في كمرك محطة بوابة البصرة
رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبدالمهدي يصل الى القاهرة في اول زيارة خارجية له منذ توليه رئاسة الحكومة
وزير العمل يشارك في مجلس عزاء ضحايا عبَّارة الموصل
فخامة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح يعقد اجتماع طاريء في نينوى لمناقشة حادث غرق العبارة.
وزير الاتصالات يعزي بفاجعة غرق العبارة في الموصل
رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبدالمهدي يصل موقع الفاجعة في المدينة السياحية بمدينة الموصل.
الدكتور حيدر العبادي يعزي الشعب العراقي بضحايا انقلاب العبارة في الموصل ويدعو للتحقيق باسباب الحادث واعلان الحداد
رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يعزي الشعب العراقي بضحايا انقلاب العبارة في الموصل ويعلن الحداد العام ثلاثة ايام
معن:: يؤكد متابعة انقلاب العبارة في الموصل
الكمارك ..ضبط ( ٢٨ ) سيارة دون الموديل في ام قصر الجنوبي
الربيعي:: يهنئ بعيد الام وعيد نوروز
مجلس القضاء الأعلى يناقش عددا من القضايا المدرجة على جدول اعماله في جلسته الثالثة لعام 2019
المثنى تحتضن  المؤتمر العلمي الرابع للتربية الإنسانية
ميسي يعزز صدارته لسباق الحذاء الذهبي ومبابي يلهث خلفه
فتوى بحل الحشد الشعبي
إقسام داخلية للبنات تقابلها محال للخمور وتهديدات بالتحرش
الكمارك … أعادة اصدار (٥)إرساليات من مادة السيراميك في مركز كمرك الشيب فشلت بالفحوصات المختبرية
وزير الاتصالات يوجه بالاسراع في تشغيل مشاريع الاتصالات في محافظة ذي قار
الاتصالات تبحث انشاء منطقتين نموذجيتين لخدمات الكابل الضوئي في بغداد
رفع الحد الاعلى لتقاعد الصحفيين الى 300 الف دينار
المكصوصي. تجمع اكثر من84 توقيع لمناقشة دمج شركات وزارة الصناعة والمعادن
 رئيس اتحاد الصحفيين العرب: صورة الحشد الشعبي بكل مكونات الشعب العراقي يجب انت تصل لكل العرب
عشرات الرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة يشيعون جثمان المدرب انترانيك دكريس
الطيران العراقي يستهدف مواقع داعش بناحية القيارة وقاطع الحاج علي بالموصل
العمل تؤكد مجددا: الوجبة الثالثة من الشمول الجديد ستعلن مطلع 2018 الوزير السوداني يناقش اسباب الإيقافات في دفعات اعانات الحماية الاجتماعية
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يهنئ السيد دونالد ترامب بمناسبة فوزه بانتخابات الرئاسة الامريكية
بدء اجتماع الرئاسات الثلاث وقادة الكتل السياسية في مقر رئاسة الجمهورية..
اتحاد الكرة : يحق لكل نادٍ تسجيل 40 لاعباً في كشوفاته للموسم الجديد
طلبة الصفوف المنتهية في مدارس محافظة المثنى تناشد معالي وزير التربية
#_الاتحاد العام للصحفيين العرب يدين الجرائم الاسرائيلية
إقالة رئيس مجلس الديوانية وإلغاء منصب أمين سر المجلس
سرايا السلام: لا تحرك لقطعاتنا داخل بغداد أو قرب الخضراء ولا نية لنا لأي تحرك عسكري في العاصمة
خلية الإعلام الحربي: الطائرة المسيرة CH4 التابعة لطيران الجيش توجه ضربة جوية تسفر عن تدمر عجلتين مفخختين لعصابات داعش الارهابية وقتل من فيها، لأسناد تقدم القطعات الأمنية في جزيرة غرب سامراء
وزير التعليم: اصلاح الجامعات يبدأ من دعمها وتحصينها أمام الممارسات غير الأكاديمية
إنتظام عدداً من الشخصيات النخبوية إلى المؤتمر الوطني العراقي
رابطة الشباب الصحفيين والاعلاميين تهنيء جميع أبناء جيشنا المقدام بمختلف صنوفهم وتشكيلا
رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي يترأس اجتماعا للقادة الأمنيين والعسكريين والأجهزة الاستخبارية
الهستريا  تضرب عناصر داعش الإرهابية
سقوط عدة قذائف هاون 120 على قرية الزركوش / السعدية
تواصل معنا عبر الفيس بوك