حددت وزارة التربية الـ 18 من الشهر الحالي، موعدا لبدء الدوام الرسمي في مدارس البلاد بعد عطلة عيد الاضحى المبارك، نافية اي تأجيل له. وقال مدير العلاقات والاعلام بالوزارة ابراهيم سبتي، في تصريح خاص لـ”الصباح”: حصلت وسا على نسخة منه ” حددت وزارة التربية الـ 18 من الشهر الحالي، موعدا لبدء الدوام الرسمي في مدارس البلاد بعد عطلة عيد الاضحى المبارك، نافية اي تأجيل له. وقال مدير العلاقات والاعلام بالوزارة ابراهيم سبتي، في تصريح خاص لـ”الصباح”: ان الوزارة وجهت مديرياتها ببغداد والمحافظات بموعد بدء الدوام الرسمي في المدارس الذي سيوافق الـ 18 من الشهر الحالي عقب عطلة عيد الاضحى مباشرة، لاسيما بعد ان باشرت الهيئات التعليمية والتدريسية منتصف شهر آب الماضي، الدوام بالمدارس لتهيئة العام الدراسي الجديد.
واشار الى متابعة المديريات عملية تسليم المناهج الدراسية والعناوين الجديدة منها، مع مراعاة ما تم تغييره من المناهج الدراسية بحسب ما ورد من المديرية العامة للمناهج وبالتنسيق مع الادارات المدرسية كل حسب موقعها الجغرافي، لتغطية جميع حصص التلاميذ والطلبة منها، فضلا عن تزويدها بالقرطاسية وشمول الطلبة النازحين بذلك بعد استضافة تلك المدارس لهم.
واكد سبتي حرص الوزارة على تخصيص حصص القرطاسية والكتب للطلبة والتلاميذ النازحين في المحافظات المتواجدين فيها حاليا، لاكمال دراستهم بعيدا عن الارهاب وعدم تحقيق مآرب ظلاميي “داعش” في محاربة التعليم في العراق والعودة به الى عصور التخلف.
وتابع ان الاستعدادات للعام الدراسي الجديد بدأت مبكرا، خاصة ان المدارس تمت تهيئتها من الناحية البيئية من خلال تزويدها باﻻثاث المدرسي والمكتبي لتكون مهيأة ﻻستقبال الطلبة بالاضافة الى عملية تسوية الملاكات التربوية للمدارس: الابتدائية والمتوسطة والاعدادية بهدف ضمان انسيابية العملية التعليمية والتربوية في المدارس، خاصة في الاقضية والنواحي.
واضاف مدير العلاقات والاعلام بالوزارة انه تم بهذا الصدد، توزيع مغلفات لكل مدرسة تضم قوائم بأسماء الفائضين من الملاكات مع قوائم باسماء المدارس الشاغرة، منبها في الوقت نفسه على ان خطة العام الحالي اختلفت عن الاعوام الدراسية الماضية لشمول المناطق المحررة من الارهاب بالخطة الدراسية الجديدة، واعادة افتتاح المدارس في تلك المناطق، لاسيما بعد اعمار اغلبها بحسب خطة اعدت بالتنسيق مع الحكومات المحلية في المحافظات المحررة.
وافاد بأن جهازي الاشراف التربوي والاختصاصي بالوزارة، اجريا زيارات ميدانية الى المديريات لوضع اللمسات الاخيرة على ما انجز من استعدادات للعام الدراسي الجديد، لكون مسؤولية متابعة ذلك تكون على المشرفين بشكل خاص، مشيرا الى اصدار تعليمات واعمامات للمديريات كافة بالالتزام بساعات الدوام الرسمي، بحسب ما هو محدد لها سواء كان دوامها احاديا او ثنائيا او ثلاثيا، علاوة على عدم تجمع الطلبة والتلاميذ امام مبنى المدرسة قبل بدء الاصطفاف الصباحي للحفاظ على حياتهم من اية هجمات ارهابية محتملة.

المصدر
http://www.alsabaah.iq/ArticlePrint.aspx?ID=122929