عـــاجل

المثنى تحتضن  المؤتمر العلمي الرابع للتربية الإنسانية إقسام داخلية للبنات تقابلها محال للخمور وتهديدات بالتحرش الاتصالات تبحث انشاء منطقتين نموذجيتين لخدمات الكابل الضوئي في بغداد                      تربية المثنى تحتضن المهرجان الوزاري السنوي للانشودة المدرسية والابتهال الديني الكمارك … تستقبل مدير المكتب الأقليمي لبناء المقدرة والتطوير لأقليم شمال أفريقيا والشرق الأدنى والأوسط بمنظمة الجمارك العالمية النائب سعران الاعاجيبي يتفقد مشروع الصدر التعليمي في محافظة المثنى محافظ البصرة اسعد العيداني يرسل كتاًباً يطلب فيه أنصاف البصرة الكمارك … تعقد اجتماعا موسعا لمناقشة تطبيق قرار توحيد الإجراءات في المنافذ الحدودية وسا الاخبارية معلم يضرب طالبا في النجف الاشرف بلارحمة

وزير العمل يشارك في مجلس عزاء ضحايا عبَّارة الموصل فخامة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح يعقد اجتماع طاريء في نينوى لمناقشة حادث غرق العبارة. وزير الاتصالات يعزي بفاجعة غرق العبارة في الموصل

صناعة التذمّر

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

بقلم:  سالم مشكور

الاحباط والتذمر باتا ظاهرة واسعة في العراق، ربما تكون لهذا الامر جذور في الشخصية العراقية رسّختها عوامل داخلية وخارجية تعود الى ما قبل 2003 بعقود عدة،لكنها تبدو الان أكثر وضوحاً بفعل زوال ماكينة القمع التي كممت الافواه قبل 2003، وتطور وسائل الاتصال التي باتت خارج سيطرة أية جهة، وبالتالي أصبح تدفق المعلومات لا حدود له، مما جعل التذمر أوسع مدى وأكثر حدّةً. إشاعة الاحباط والتذمر هي أحد أساليب الحرب النفسية التي يجري اعتمادها ضد الدول الاخرى،إذا كانت معادية، أو بهدف تغيير الانظمة في دول معينة، أو لإضعاف دول خدمة لدول أو دولة أخرى. وقد تستخدمها قوى محلية معارضة، في حربها ضد الانظمة القائمة. انتشار حالة الاحباط والتذمر بإمكانه توفير أرضية مناسبة لتقبّل ما لا يتقبله الناس في الظروف العادية مثل الاحتلال الأجنبي والتفريط بالسيادة. أنظروا الدعوات الى التدخل الخارجي في العراق اليوم. قبل 2003 كانت الدعوات صامتة، على شكل تمنّيات، عدا تلك المنطلقة من عراقيي المعارضة خارج العراق. نظام يظلم ويسوق شعبه الى كوارث متتالية خلّفت الجوع والحرمان، ومعه قمع للحريات وتكميم للأفواه، والنتيجة ترحيب غالبية الشعب بالقوات الاميركية التي رأوها مخلّصة لهم من الكابوس الذي يجثم على صدورهم. نظام لم يعد خافياً أنه جاء بدعم من قوى خارجية، وارتكب حماقاته وخاض حروبه بتحريك من تلك القوى. هكذا يكون الخارج ساهم في صناعة التذمر والإحباط للترحيب بالإطاحة بالنظام عند انقضاء الحاجة اليه. الانظمة غير التابعة، أو العصية على التطويع، لها أسلوب آخر في عملية صناعة التذمر والإحباط داخلها: فرض حصار اقتصادي عليها والتسبب بتدهور الاقتصاد بما ينعكس سلباً على حياة الناس حتى يبلغوا مرحلة اليأس والإحباط التي تمهد لإسقاط النظام أو تقبل أي تحريك خارجي للداخل. هذا ما حاولوا فعله مع إيران خلال عقود. لكن العوامل الخارجية ليست قدراً محتوماً بل يعتمد نجاحها على مستوى وعي الناس لما يجري، وعلى وجود قوى داخلية ذات مصلحة في التعامل مع الخارج حتى لو كان في غير مصلحة البلاد. والتحريك الخارجي للداخل يفشل حيث تكون الشعوب واعية، والأنظمة أيضا، وتنجح حين يغيب الوعي العام وتسهم الانظمة بحماقاتها وقمعها في ترسيخ الاحباط والتذمر حتى يبلغ مرحلة الانفجار أو التماهي مع التحريكات الخارجية. الاحباط والتذمر قد تشيعهما قوى داخلية تريد الاطاحة بالنظام القائم أو تغيير معادلة الحكم، وهم يتماهون في ذلك مع أطراف خارجية تريد عدم الاستقرار لأهداف ومصالح شتى. في هذا الإطار يمكن تحليل واقع الوضع العراقي ومستوى الاحباط والتذمر فيه. حريات واسعة في التعبير عن الرأي، وتحريك خارجي وداخلي، وأداء سياسي يوفر الكثير من الأرضية لنجاح عملية إشاعة وترسيخ ظاهرة الاحباط والتذمّر التي تشجع الناخب على ترك حقه في التغيير عبر صناديق الاقتراع فيبقى الوضع كما هو عليه، بل قد يزداد سوءاً.

اترك تعليق

وزير العمل يشارك في مجلس عزاء ضحايا عبَّارة الموصل
فخامة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح يعقد اجتماع طاريء في نينوى لمناقشة حادث غرق العبارة.
وزير الاتصالات يعزي بفاجعة غرق العبارة في الموصل
رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبدالمهدي يصل موقع الفاجعة في المدينة السياحية بمدينة الموصل.
الدكتور حيدر العبادي يعزي الشعب العراقي بضحايا انقلاب العبارة في الموصل ويدعو للتحقيق باسباب الحادث واعلان الحداد
رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يعزي الشعب العراقي بضحايا انقلاب العبارة في الموصل ويعلن الحداد العام ثلاثة ايام
معن:: يؤكد متابعة انقلاب العبارة في الموصل
الكمارك ..ضبط ( ٢٨ ) سيارة دون الموديل في ام قصر الجنوبي
الربيعي:: يهنئ بعيد الام وعيد نوروز
مجلس القضاء الأعلى يناقش عددا من القضايا المدرجة على جدول اعماله في جلسته الثالثة لعام 2019
المثنى تحتضن  المؤتمر العلمي الرابع للتربية الإنسانية
ميسي يعزز صدارته لسباق الحذاء الذهبي ومبابي يلهث خلفه
فتوى بحل الحشد الشعبي
إقسام داخلية للبنات تقابلها محال للخمور وتهديدات بالتحرش
الكمارك … أعادة اصدار (٥)إرساليات من مادة السيراميك في مركز كمرك الشيب فشلت بالفحوصات المختبرية
وزير الاتصالات يوجه بالاسراع في تشغيل مشاريع الاتصالات في محافظة ذي قار
الاتصالات تبحث انشاء منطقتين نموذجيتين لخدمات الكابل الضوئي في بغداد
                     تربية المثنى تحتضن المهرجان الوزاري السنوي للانشودة المدرسية والابتهال الديني
وزير الاتصالات : نسعى الى توسعة مشروع الهاتف الارضي ليشمل جميع محافظات العراق والاولية للمناطق المحررة
الكمارك … تستقبل مدير المكتب الأقليمي لبناء المقدرة والتطوير لأقليم شمال أفريقيا والشرق الأدنى والأوسط بمنظمة الجمارك العالمية
وسا الاخبارية تهنئ المحامية حنين نبيل كاظم وزير
النائب علي المرشدي يكشف عن “تحركات” داخل حزب الدعوة لإقالة العبادي
كلية طب المثنى تقيم مؤتمرها الطبي الدولي الاول لامراض السرطان والدم
المثنى تحتفل بيوم المراة العالمي
العراق وصندوق النقد يتفقان على حساب سعر برميل النفط بـ 43 دولارا في موازنة 2017
الحشد الشعبي: تصريحات وزير الخارجية السعودي الأخيرة تجاوزت كل الحدود
جهاز مكافحة الارهاب يعلن اعتقال 12 عنصراً من “داعش” في الرمادي
بوتين وأوباما يعربان عن دعمهما لوقف إطلاق النار ووصول المساعدات الإنسانية في سوريا ويتفقان على تعزيز التعاون الثنائي لتطبيق اتفاق ميونيخ بشأن سوريا
وزير الاتصالات : نسعى الى توسعة مشروع الهاتف الارضي ليشمل جميع محافظات العراق والاولية للمناطق المحررة
وزير العمل يشارك في مجلس عزاء ضحايا عبَّارة الموصل
المعاون الجهادي لكتائب سيد الشهداء الحاج فالح الخزعلي : قواتنا تقتل 13 ارهابيا 2 منهم أجانب ويرتدون احزمة ناسفة وتفجير همر والعثور على معملين لتدريع المفخخات ومعمل ثالث لصناعة العبوات الناسفة وتحرير 90 كم والعثور على كدس عتاد كبير .
تربية المثنى ترسل عدد من الياتها لنقل زوار الاربعينية في كربلاء
مفوضية ميسان تعلن تسجيل 108 مرشح لانتخابات مجلس النواب
داعش يقطع أيادي الأطفال في مدينة الموصل
الاسدي:الحشد الشعبي غير مكلف بدخول مركز الموصل
مئات المتظاهرون يتجمعون أمام السفارة البحرينية في بغداد
رئاسة الجمهورية تصادق على قانون العفو العام
قطعات الاتحادية تكثف استعداداتها لعملية اقتحام الموصل
 الازهر الشريف يدعو للحفاظ على وحدة العراق ورفض دعوات التقسيم.
بعد تقدم حكومة التكنوقراط الصدر ينهي الاعتصام في المنطقة الخضراء
تواصل معنا عبر الفيس بوك