شعبة التحقيقات في تربية المثنى تنجز اكثر من 950 مجلس تحقيقي خلال العام 2016 وتحصل على ثلاثة كتب شكر وزارية

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-2HJ

شعبة التحقيقات في تربية المثنى تنجز اكثر من 950 مجلس تحقيقي خلال العام 2016 وتحصل على ثلاثة كتب شكر وزارية

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 26, 2019 | 6:27 ص

وسا / خاص / عباس عداي الزيدي ”

تعد شعبة التحقيقات التي تم استحداثها في منتصف العام 2015 احدى مفاصل المديرية العامة للتربية في محافظة المثنى حيث تعمل على ارساء العدالة بين الجميع من خلال اقامتها بعملية التحقق والتحقيق والنظر في الشكاوي المرفوعة اليها بما ينسجم ومتطلبات موضوع الشكوى من اجل حفظ الوسط التربوي من المنزلقات المؤثرة بالسلوك والاخلاق المنعكسة على العملية التربوية عموما وفي المحافظة على وجه الخصوص
ومن اجل تسليط الضوء على عمل هذه الشعبة وسير طرائق التحقيقات التقت وسا ” بالسيد صفاء الدين الغريفي المشرف الاختصاصي ومسؤول شعبة التحقيقات

تحدث قائلا “تقوم شعبة التحقيقات النظر في الشكاوي المحالة اليها واجراء التحقق مع اطراف النزاعات التربوية او المخالفات الادارية بالانظمة والتعليمات الخاصة بالسجلات والامتحانات والوثائق والشهادات او البحث عن الحقيقة في جوانب مالية واخلاقية مشيرا الى ان الشعبة انجزت خلال عام 2016 ( 817 ) مجلس تحقيقي في المدارس الابتدائية و( 162 ) مجلس تحقيقي في المدارس الثانوية فضلا عن العديد من التحقيقات لطلبات من خارج المديرية مبينا بان الشعبة حصلت على ( 3 ) كتب شكر من الوزارة للتفاني في العمل وانجاز اكبر عدد من المجالس التحقيقية بما ينسجم والنهوض بالعملية التربوية
مشيرا الى ان ملاك الشعبة يتالف من ( 21 ) موظف وموظفة بواقع ( 5 ) اعضاء من الكوادر القانونية و ( 10 ) اعضاء من المشرفين التربويين والاختصاصيين و( 5 ) من الاداريين الكفؤين بالاضافة الى تكليف المشرفين كافة بالعمل في عملية التحقيق موضحا رغم نقص الكادر الشعبة الا ان العمل يجري بكل انسيابية نتيجة تعاون الجميع والعمل بروح الفريق الواحد .
اما بخصوص المهام والاعمال التي قامت بها الشعبة اوضح مسؤول الشعبة منها التحقيق في قضايا تربوية وتعليمية عديدة منها قبول التلاميذ في المدارس دون السن القانونية , التأخير عند الدوام وامتناع مدرس عن تدريس المادة , جمع المدرسين والمعلمين بين الوظيفة والدراسة ,تدني نسب النجاح , العقاب النفسي والبدني والتدريس الخصوصي , قضايا التزوير والرشاوي الحاصلة في المعاهد والمدارس وأمور أخرى غيرها و يتم تشكيل لجنة أخرى بعد انقضاء الاولى وللمدة نفسها
مبينا ان الصفات التي يتمتع بها المحقق منها قوة الملاحظة والادراك والذاكرة ملتزم جانب الحياد والتجرد والعدالة والهدوء والصبر كتمان الاسرار والأهم ان يكون ملما بالقوانين والأنظمة والتعليمات والضوابط التي تحدد العمل الوظيفي وتنظيمه ,
وقال الغريفي يتصدر الأوامر الإدارية الخاصة بتشكيل اللجان التحقيقية إمضاء السيد المدير العام للتربية حصرا وتوزيع اللجان التحقيقية بشكل عادل على مشرفين التربويين والاختصاص وتحدد مدة زمنية لا تزيد عن اسبوعين لإنجاز التحقيق ولا تزيد عن ثلاثة ايام بالنسبة للتحقق ,على ان لا تزيد عدد القضايا عن ثلاث لجان لكل مشرف سنويا .

اترك تعليق

مواضيع عشوائية