كفى المزايدات السياسية بحق ابناء رفحاء

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-2O7

كفى المزايدات السياسية بحق ابناء رفحاء

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 24, 2019 | 7:05 م

بقلم . رئيس التحرير 
يبقى ابناء الانتفاضة الشعبانية وتحديدا ابناء رفحاء الصمود والجهاد والاباء  من اعاد الكرامة للعراقيين ومن قال للظالم يوما كفى يبقون بلا حق ليتعداه الى النكران والجحود اسلمتهم ايادي  من يتبجح بالانتفاضة وشهداء الانتفاضة وماذا صنعت وغيرت الانتفاضة وماذا احدثت في تاريخ هذا البلد ويقر بريادتهم وفضلهم  بيد وتحت رحمت من  زايد عليهم ،لكن حاول سرقتهم حتى بدمائهم و استغل وتاجر بمعاناتهم الى الان من عاد من رفحاء بلا وطن وكانهم يعاقبون لانهم طردوا من الوطن (23عام )وطنهم الصحراء غربة وهجره وعلية اخوتي ابناء رفحاء الصمود 

اطمئنوا اخواني الاعزاء هناك ناس تعمل من اجلكم واجل قضيتكم حقكم يكفله القانون وقضيتكم واضحة كاوضوح الشمس

وكنا نعلم الانتخابات على الابواب والسياسي العراقي علم بانه فشل وليس له مكان بالانتخابات القادمة

استخدم ورقة رفحاء وقام يساوم بها من اجل مكاسب سياسية ..

الي ارجو منكم لاتنجرون وراء الاشاعات وتحلوا بالصبر وبتعدوا عن الكلمات الغير لائقة لان هذه الثقافات ليس من اخلاق ابناء النتفاضة الشعبانية  الذين عرفوا باخلاقهم الكريمة ..

خرجنا بال 1991 بكلمة ((بالله اكبر على الظالميين )) ويبقى املنا بالله قوي واعلموا  انتم اقوياء لم تهزكم مؤامرات الفاشلين ..

لذا علينا اليوم توحيد كلمتا من اجل الانتصار على هولاء الفاشلين مهما يكون في ذلك من صعاب قد تواجههنا في الايام القادمة 

ربما يستغرب ان يتحدث الانسان عن سجناء رفحاء او العائدين من مخيمات رفحاء بعد عشر سنوات من تغيير النظام واسقط صنم البعث الكافر ، لكن هذا هو الواقع وهذه هي الحقيقة المرة , في وقت يتحدث الجميع عن الحقوق اذ وصل الى ان يتحدث البعض عن حقوق البعثيين ورجالات النظام ومن كان السبب في كل ماسي العراق والشعب العراقي السابقة والحالية ويضاف اليها الدفاع عن الارهابين ومجاهدي المفخخات والتفجيرات والتباكي والتباري لاصدار عفو وضمان الحقوق وتعويضهم وترى منظمات وهيئات وارادات داخلية وخارجية تعمل بغطاء حقوق الانسان حتى ان يد العدالة باتت (مغلولة لقوة) وكثرة الضغوط وتعدد الجهات التي تطالب بهم وله فقط دون غيرهم ، لنسمع ونرى ونبقى تحت واقع اسمه تاخير اعدام او اصدار عقوبات رادعة بحقهم, كما بتنا نعاني من كثرة المطالبة والشكوى بان من اذل وقتل وهجر ونهب وجرف واستباح المحرمات ودنّس المقدسات

اترك تعليق

مواضيع عشوائية