عـــاجل

تدريسي في تربية المثنى يحصل على براءة اختراع في معالجة سرطان التدي السكك : تصاعد وتيرة العمل لتأهيل وإعمار خطوط السكة لضمان انسيابية قطار السوبر. النقل تشارك كرنفال العيد المخصص للاطفال داخل مستشفى الامراض السرطانية في محافظة البصرة. وزارة الاتصالات تعيد تشغيل ثلاث بدالات ارضية بمحافظة ديالى وزير الكهرباء يزور محافظة الديوانية ويلتقي محافظها وأعضاء مجلس المحافظة فيها وقفة استذكارية لجريمة سبايكر في المثنى وزير النقل يهنيء اللامي بمناسبة فوزه بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحفيين وزير النقل يعقد اجتماع موسعاً في مقر السكك لمناقشة الخطة الاستثمارية لعام 2019 الخاصة بالشركة منظمة الصحة العالمية في العراق ترد على إدعاءات تناقلتها إحدى وسائل الاعلام المحلية تربية المثنى تعلن انهاء استعداداتها الخاصة بالامتحانات الوزارية للدراسة المتوسطة

وزير النقل ؛ ميناء ام قصر الشمالي يحقق اكثر من (19) مليار دينار عراقي خلال شهر ايار غرق فتى في مسبح مدينة العاب بالسماوة عاجل عاجل حريق يلتهم مخازن مستشفى النسائية والاطفال في السماوة …. تبع

قراءة متأنية في خطبة المرجعية الاخيرة ؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ :
قراءة متأنية في خطبة المرجعية الاخيرة ؟
 
بقلم / فرج الخزاعي
كان ولازال وسيبقى توجيه المرجعية العليا لسماحة السيد السيستاني هو الموجه لبوصلة العملية السياسية في العراق , بعد أن نجحت المرجعية في التحشيد الجماهيري الكبير والمستميت للدفاع عن الوطن في الوقت الذي سخطت الناس وتذمرت من سياسات الحكومات المتعاقبة لفشلها الذريع في أدارة البلد أدارة ناجحة مما ولد نقمة شعبية كبيرة على مدى السنوات الماضية ,,, وبعد نجاح الاستجابه الكبيرة لفتوى الجهاد الكفائي أخذ المسؤولون العراقيون يحسبون الحساب لكل توجيه للمرجعية ولو من باب الاسترضاء لها ولو تمعنا النظر في الخطبة الاخيرة لها نرى أنها خارطة طريق واضحة المعالم للمرحلة القادمة ففي الوقت الذي أبرزت دور القوات الامنية بكل صنوفها في تحقيق النصر النهائي وتضحيات الشهداء والجرحى وضرورة الاعتناء بهم وتخصيص رواتب مجزية لهم بما يحفظ كرامتهم والتضحيات التي قدموها ,أكدت على ضرورة عدم تشويه هذه الصورة المشرقة ثم تطرقت الى المناطق المحررة وضرورة ارجاع اهلها ورعايتهم الرعاية التي يستحقون مؤكدة الابتعاد عن اخطاء الماضي وبهذا اشارات واضحة للأختلاسلات المالية التي طالت الاموال التي خصصت للنازحين والتي أتهم بها مسؤولين كبار حيث قالت ( ضرورة العمل على تحسين الظروف المعيشية في المناطق المحررة واعادة اعمارها وتمكين اهلها النازحين من العود اليها بعزة وكرامة وضمان عدم الانتقاص من حقوقهم الدستورية وتجنب تكرار الاخطاء السابقة في التعامل معهم ) فيما حذرت من الحواضن الارهابيه فقالت (إن النصر على داعش لا يمثل نهاية المعركة مع الارهاب والارهابيين بل ان هذه المعركة ستستمر وتتواصل ما دام أن هناك أناساً قد ضُلّلوا فاعتنقوا الفكر المتطرف الذي لا يقبل صاحبه بالتعايش السلمي مع الآخرين ممن يختلفون معه في الرأي والعقيدة ) وعن الحشد الشعبي فقد اشارت المرجعية الى ضرورة الاستفادة من خبراتهم ضمن القوات الامنية مشيرة الى ان المنظومة الامنية بحاجة الى خبرة هولاء الرجال وأكدت ( إن المنظومة الامنية العراقية لا تزال بحاجة ماسة الى الكثير من الرجال الابطال الذين ساندوا قوات الجيش والشرطة الاتحادية خلال السنوات الماضية وقاتلوا معها في مختلف الجبهات وأبلوا بلاءً حسناً في اكثر المناطق وعورةً واشد الظروف قساوةً وأثبتوا أنهم أهلٌ للمنازلة في الدفاع عن الارض والعرض والمقدسات وحققوا نتائج مذهلة فاجأت الجميع داخلياً ودولياً.. ولا سيما الشباب منهم الذين شاركوا في مختلف العمليات العسكرية والاستخبارية واكتسبوا خبرات قتالية وفنية مهمة وكانوا مثالاً للانضباط والشجاعة والاندفاع الوطني والعقائدي ولم يصبهم الوهن أو التراجع أو التخاذل ) مؤكدة على حصر السلاح بيد الدولة وضمن الاطر القانونية والدستورية وحينما تطرقت المرجعية للفساد فأنها وجهت أنتقادأ لاذعاُ للحكومة ولاجراءاتها الخجولة في معالجته فأكدت (التحرك بشكل جدي وفعال لمواجهة الفساد والمفسدين يعدّ من اولويات المرحلة المقبلة، فلا بد من مكافحة الفساد المالي والاداري بكل حزم وقوة من خلال تفعيل الاطر القانونية وبخطط عملية وواقعية بعيداً عن الاجراءات الشكلية والاستعراضية) وهذا يعني أن المرجعية غير مقتنعة بأجراءات الحكومة في مكافحة الفساد وقد وصفتها بالشكليه والاستعراضية,) وبعد خطبة المرجعية هذه والتي كانت واضحة البيان فأن الكرة أصبحت بملعب الحكومة وأن أراد السيد العبادي أن يكون رجل دولة بحق فعليه أن يبدأ بتنفيذ وصايا وتوجهيهات المرجعية العليا ويبدأ بالاطاحة برؤوس الفساد الكبيرة و لايخشى في الحق لومة لائم ويبتعد أن اسلوب التهديد والوعيد الذي أصبح لا جدوى منه بعد الأن فالمرجعية وخلفها الشعب يريدان أفعال وليس اقوال فحسب ؟؟ أما أن تكون أجراءاته ترقيعية وللأستهلاك الاعلامي فحسب فأن ذلك لن يكون مجدياً وسيكون للمرجعية كلام أخر يظهر في قادم الايام ؟؟.
شارك الموضوع

اترك تعليق

تدريسي في تربية المثنى يحصل على براءة اختراع في معالجة سرطان التدي
وزير النقل يستضيف السفير الباكستاني ، والأخير يشيد بجهود وزير النقل والحكومة العراقية باحتواء قضية المسافر الباكستاني.
الاتصالات العراقية تعقد مباحثات (عراقية- أرمينيا) لتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العراق
الفنون العامة تفتتح دورة تدريبية لتعليم فن الرسم للأطفال
السكك : تصاعد وتيرة العمل لتأهيل وإعمار خطوط السكة لضمان انسيابية قطار السوبر.
اجتماع موسع  للاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
وزير النقل : الإنضمام الى مبادرة الحزام والطريق (طريق الحرير ) يشكل انعطافة اقتصادية مهمة في مستقبل العراق
السفير الصيني خلال لقاءه وزير النقل العراقي:يؤكد ان العراق جزء لا يتجزء من مبادرة الحزام والطريق (طريق الحرير) لاهمية موقعة الجغرافي الذي يربط الشرق بالغرب
أردوغان: قواتنا البحرية والجوية سترد على أي تحرك ضد السفن التركية في المتوسط
( الاستخبارات العسكرية تداهم مضافة للدواعش وتضبط أسلحة واعتدة بداخلها في جزيرة مكحول بصلاح الدين).
النقل تشارك كرنفال العيد المخصص للاطفال داخل مستشفى الامراض السرطانية في محافظة البصرة.
وزارة الاتصالات تعيد تشغيل ثلاث بدالات ارضية بمحافظة ديالى
مهرجان الفلم القصير عن الأقليات وحقوق الانسان التابعة لدى منظمة الامم المتحدة لحقوق الانسان في العراق.
وزير الكهرباء يزور محافظة الديوانية ويلتقي محافظها وأعضاء مجلس المحافظة فيها
ضوابط وتعليمات التقديم على الفصل السياسي لذوي الشهداء النظام البائد والسجناء السياسيين
(الاستخبارات العسكرية تداهم مخبأ للأحزمة الناسفة وتستولي على ٦ بداخله في الموصل ).
وقفة استذكارية لجريمة سبايكر في المثنى
المدير العام لدائرة الفنون العامة يهنيء الاسرة الصحفية بعيدها الوطني.
وزير النقل يهنيء اللامي بمناسبة فوزه بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحفيين
وزير النقل ؛ ميناء ام قصر الشمالي يحقق اكثر من (19) مليار دينار عراقي خلال شهر ايار
الميالي : ينتقد عمل دائرة صحة المحافظة ويدعو مدير عام الصحة الى المتابعة الفورية
عاجل عاجل نزاع عشائري بين عشيرتي البوحسان وعشيرة بني زريج في الرميثة
وسا تبعث برقية تهنئة الى التلميذ حسين ياسر رحمة الله
هؤلاء اخو موفق صبحي
العبادي يعفي أمين عام مجلس الوزراء ومعاونيه من مناصبهم
حركة النجباء اذا هاجمت الطائرات الامريكية قواتنا في اي مكان سوف نهاجهم مصالهم برد قاس يفتح سجل الحساب معهم على مصراعيه
الحمداني يفتتح كرنفال (شوق) لمصممة الأزياء “هناء صادق”
البنك العراقي يقرر رفع أموال فروع البنوك الأجنبية العامله في العراق إلى 50 مليون دولار على مرحلتين .
فوز الجوية والطلبة وتعادل الزوراء مع الشرطة والكهرباء مع نادي الحسين
العمل الصحفي في العراق
في رسالة الى خالد جاسم ..
التجارة تباشر بتجهيز حصة شهر آب من الطحين
وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة تواصل العمل بمشروع المركز الثقافي في محافظة المثنى
الفنون العامة تفتتح دورة تدريبية لتعليم فن الرسم للأطفال
المرشح عن ائتلاف النصر في بغداد المهندس حسين المرعبي
التجارة… ضبط 1850 مخالفة للوكلاء والمطاحن الحكومية والاهلية خلال عام 2016
عاجل عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان فاضل الغراوي نطالب الحكومة باكمال فتح المقابر الجماعية واجراء المطابقة لشهداء مجزرة سبايكر .
الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية في المثنى ينظم وقفة تضامنية احتفالا بتحرير الموصل
الصيهود … المحكمة الاتحادية تحسم قرارها مؤكدة .. لايوجد مبرر دستوري او قانوني بتاجيل الانتخابات
وكالة وسا  تنشر شروط التقديم لإجازة الاربع سنوات براتب اسمي
تواصل معنا عبر الفيس بوك
RSS
Follow by Email
Facebook
Google+
http://www.wsa-news.com
Twitter
التخطي إلى شريط الأدوات