رابطة الشباب تنظم ورشة ” الإعلامي الأمني والعسكري” الموجه للرأي العام

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-3BC

رابطة الشباب تنظم ورشة ” الإعلامي الأمني والعسكري” الموجه للرأي العام

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 23, 2019 | 6:25 م
رابطة الشباب تنظم ورشة ” الإعلامي الأمني والعسكري” الموجه للرأي العام
تقرير / علي الوادي
تصوير/ إنعام العطيوي
بتعاون مع وزارة الداخلية وخلية الإعلام الحربي نظمت رابطة الإعلاميين والصحفيين الشباب أحدى تشكيلات نقابة الصحفيين العراقيين، ورشة بعنوان” الإعلام الأمني المسؤولية والتحديات” بالتعاون مع دائرة العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية وخلية الإعلام الحربي.
وذكر رئيس الرابطة الزميل علي الوادي” ان الورشة ناقشت، اليوم، بحضور رئيس والمشرف العام على خلية الإعلام الحربي الاستاذ سعيد الجياشي والناطق باسم الداخلية اللواء الدكتور سعد معن، الإعلام الأمني والعسكري الموجه للرأي العام المحلي والدولي وتحديات العمل في محاربة المعلومات الكاذبة والمفبركة والشائعات الأخبارية المتداولة عبر وسائل الإعلام”.
وأكد الجياشي على” ضرورة توحيد الخطاب الإعلامي الموجه للرأي العام لمحاربة الفكر المتطرف الذي حاول الأرهاب غرسه في المجتمع العراقي، مشيداً في الوقت ذاته بدور وجهود وسائل الإعلام المهنية والحيادية في تداول الأخبار من مصادرها الرسمية الموثوقة”.
وبين” ان تجربة خلية الإعلام الحربي نجحت من خلال شبكات وقنوات التواصل الأجتماعي بأيصالها المعلومات للصحفيين والمؤسسات الإعلامية، كاشفاً عن آلية عمل جديدة للخلية بعد تحرير جميع الاراضي العراقية من دنس الأرهاب للحفاظ على سلامة المواطنين”.
من جانبه، تطرق اللواء معن الى التحديات التي واجهت الإعلام الأمني والعسكري، مشيراً الى” انه لايمكن التصريح باية معلومة كانت إلا بعد تحليلها وتدقيقها، مبيناً” ان خلية الإعلام الحربي هدفها هو توحيد الخطاب الإعلامي ونقل الحقائق”.
وأكد على” اهمية تداول الأخبار من المصادر الموثوقة الرسمية والجهات ذات العلاقة خاصة فيما يخص الجانب الأمني والعسكري، مبيناً انه من الأخطاء الفادحة التي أكتشفت من خلال الرصد الالكتروني، تداول البعض للأخبار غير الدقيقة من صفحات التواصل الاجتماعي الـ/ فيس بوك/ و/ تويتر/”.
بدورها، تناولت محاضرة الورشة من وكالة/ نينا/ للانباء الزميلة هبة حسين” الأخبار الأمنية والعسكرية المعتمدة من مصادرها الرسمية بعد إعادة صياغتها إعلامياً وصحفياً ومن ثم تسويقها عبر/ نينا/ الى الوسائل الإعلامية كافة”.
 

اترك تعليق

مواضيع عشوائية