وفد إعلامي سعودي يزور نقابة الصحفيين العراقيين

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-3OE

وفد إعلامي سعودي يزور نقابة الصحفيين العراقيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 24, 2019 | 6:52 م

وفد إعلامي سعودي يزور نقابة الصحفيين العراقيين

تغطية وتصوير / إنعام العطيوي

زار نقابة الصحفيين العراقيين وفد إعلامي رفيع المستوى من المملكة العربية السعودية صبيحة يوم السبت الموافق 24/2/2018 إلى مقر النقابة برئاسة السيد خالد المالك رئيس مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعودية ورئيس تحرير صحيفة الجزيرة اليومية مع سادة رؤساء التحرير ورؤساء المؤسسات الإعلامية في المملكة

وبين نقيب الصحفيين العراقيين السيد مؤيد اللامي في كلمته “إن زيارة الوفد بشكل خاص إلى مقر نقابة الصحفيين العراقيين لها مدلولاتها المهمة والكثيرة أولها التضامن مع الصحفيين العراقيين في مواجهتهم للإرهاب ودورهم البارز والفاعل الذي قدموه على مدار عقد ونصف من الزمن منذ عام 2003 وسقوط الشهداء على مذبح الحرية من اجل ترسيخ مفاهيم الحرية الحقيقية في العراق”

مؤكداً اللامي ان هذه الزيارة تمثل البداية للانفتاح الكبير للعلاقات بين البلدين الشقيقين

مشيراً نحن نؤمن تماماً في غالب الأحيان إن الدبلوماسية الهادفة والناعمة هي من تجسر الهوة ما بين الأفراد والأطراف والمجاميع والمحافظات والدول والمجتمعات وهذه الدبلوماسية الناعمة إن شاء الله تنجح في تقريب وجهات النظر

واوضح نقيب الصحفيين “ان هناك تحسن وهناك علاقات قوية وانفتاح ما بين المسؤولين في البلدين لكن نحن كاسرة صحفية عراقية وسعودية يهمنا أن تكون الوشائج قوية ودائمة وعميقة بما يمثله البلدان من ثقل حقيقي في المنطقة وفي العالم

وشكر نقيب الصحفيين العراقيين زيارة الوفد الإعلامي للجمهورية العربية السعودية.

من جانب أخر أوضح رئيس الوفد السعودي السيد خالد المالك في كلمته ” لا بد لنا في هذه المناسبة أن ننظر إلى العلاقات السعودية العراقية على إنها تخطو ألان خطوات سريعة في سبيل أن تعود إلى ما كانت عليه”

مضيفاً ” علينا أن ننظر الى الإعلام كونه ليس بمعزلٍ عن هذه الخطوات المتسارعة في العلاقات من خلال الكلمة الهادفة الموضوعية ومن خلال التعامل مع هذه العلاقة بحس قومي ووطني ينظر إلى المدى البعيد ليعود التكافل والشراكة الحقيقية بين بغداد والرياض”

معرباً ” إن العلاقة السعودية العراقية مرت بفترات من الفتور لكنها اليوم تعود مجدداً الى مستوى أفضل بكثير مما كان عليه في الماضي وهناك تحديات كثيرة مرت بالعراق وبالمملكة القاسم المشتركة كان منها مواجهة الإرهاب ومحاولة المساس بوحدة الدولتين وزرع الفتنة بين مكونات الشعب في المملكة وكذلك العراق لكنها محاولات باءت بالفشل ففي المملكة أمكن السيطرة على شبكات التخريب وشبكات الإرهاب ووصلت السعودية إلى مستوى متقدم جدا في الجانب الأمني وتبع ذلك التطور الكبير في مختلف مجالات التنمية”

مبيناً “كما شاهدنا في العراق استطاع أن يخرج من النفق المظلم ويقضي على الإرهاب الداعشي الذي امتد أذاه إلى كل المدنيين وكل برامج التنمية التي كادت ان تمر بها بعد انتهاء الحرب التي مست كل مدنها”

وأوضح المالك ” نحن نعتقد في وسائل الإعلام السعودية والعراقية ان هناك أمكانية للتعاون ليس فقط لخدمة المملكة والعراق وإنما بإمكان الإعلام العراقي والسعودي من خلال التكامل والتعاون أن يكون له تأثير كبير في مختلف القضايا العربية وذلك من خلال التنسيق والتعاون وتبادل الزيارات والتفاهمات في أي مستجد يطرح او يستجد في المنطقة”

اترك تعليق

مواضيع عشوائية