من يقف وراء التسقيط الاعلامي للاعلامي العراقي

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-3SB

من يقف وراء التسقيط الاعلامي للاعلامي العراقي

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 19, 2019 | 8:59 ص

من يقف وراء التسقيط الاعلامي للاعلامي العراقي
زمن الفتلاوي نموذجاً
بقلم رئيس التحرير

لوحظ في العديد من مواقع التواصل الاجتماعي خبر لربما يكون غريب في وسطنا الاعلامي وذلك بقيام صحفية باتهام اعلامية على انها تمتلك عصابة ومتكونة من عدد من منتسبي الاجهزة الامنية ومن خلال التدقيق والبحث عن الموضوع وجدت ان خبر عاري عن الصحة والمصداقية كون الصحفية التي كتبت الخبر غايتها الحصول على اللجوء السياسي في احد الدول بعد ان غادرات العراق باتجاه الغرب فهنا يكون مربط الفرس كما كان اهلنا يطلقون علية
هل التسقيط الاعلامي للزميل الاعلامي مكسب او هنالك مارب اخرها يود الصحفي الاخر الحصول عليها بسقيط اعلامية ناجحة والمثابرة بعملها وكان له الدور البارز في محاربة الدواعش اعلامياً وهل هكذا تسقى الابل يا من تدعيين انكِ اعلامية ولك باع طويل في العمل الاعلامي وتنشرين على صفحاتك العامة والخاصة هكذا اخبار كان الاجدر بكم اللجوء للقضاء العراقي وهو سيكون الفيصل بهكذا امور
وانا متأكد وعلى يقين لا غبار علية ان الزميلة التي اتهمت بهذا الاتهام هي من اكثر الزميلات مثابره في عملها وحبها لوطنها العراق وكان اخت رجال في الصعاب وعندما كنا ننقل لها الحدث من جبهات القتال مع الدواعش تقوم وعلى الفور باعداد تقاريرها الصحفية ونشرها وحتى وان كان ذلك خارج اوقات العمل
هكذا نكافئ المثابرون والناجحون في عملهم كفى تبلي على الناس وادعوكم لرص الصفوف وتقديم الاعتذار للزميلة التي قمتم بالتشهير بها دون وجه
ام هنالك من يدفع لكم مبالغ عالية حتى تقومون بمساك قلمك الماجور ليكتب ويسيء للاشخاص ومع كل الاسف على الاعلام المأجور

اترك تعليق

مواضيع عشوائية