مركز بغداد للطاقة المتجددة والمستدامة يخلق 100 ألف فرصة عمل في العراق

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-4qX

مركز بغداد للطاقة المتجددة والمستدامة يخلق 100 ألف فرصة عمل في العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 18, 2019 | 6:00 م

مركز بغداد للطاقة المتجددة والمستدامة يخلق 100 ألف فرصة عمل في العراق

تقرير وتصوير / إنعام العطيوي

صرح رئيس ومؤسس مركز بغداد للطاقة المتجددة والمستدامة السيد محمد شاكر الدليمي ورئيس الشبكة الوطنية لميثاق الأمم المتحدة في العراق وأمين عام اتحاد رجال الأعمال العراقيين إن المركز وضع ضمن خططه خلق 100 ألف فرصة عمل للشباب الاكاديمي المتخصص.

وقال الدليمي “جاءت هذه الثمرة نتيجة تلاقح ألأفكار بحكم موقعي السابق في الشبكة الوطنية لميثاق الأمم المتحدة التي رأستها في العراق والمعنية بتطوير القطاع الخاص للعمل على المبادئ العشرة التي من ضمنها الاستدامة والطاقة المتجددة، والأعمال الصديقة للبيئة، ومحاربة عمالة الأطفال، والمسؤولية الاجتماعية…

مضيفاً نحن متبنين أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر التي أطلقتها الأمم المتحدة وألان العراق أصبح جزاء من الخطة الإستراتيجية إذ يجب أن يضع أهداف للتنمية المستدامة من ضمن برنامج عمل الحكومة لان هذه الأهداف تتلاقح مع الأهداف العالمية للتنمية المستدامة .

كما بين الدليمي “إن مركز بغداد للطاقة المتجددة والمستدامة معني بخمسة أهداف هي التثقيف والتعليم والتدريب والترويج وتوطين الصناعة ويعد هذا المركز هو المبادرة الأولى في العراق وهو ضمن المسؤولية الاجتماعية للشركات ويعمل على ترك بصمة للمجتمع وخصوصا فيما يخص الطاقة المتجددة”

مضيفاً “جاء هذا المركز على صيغة شراكة مع بعض الجهات الحكومية المعنية بهذا القطاع مثل دائرة الطاقات المتجددة في وزارة العلوم والتكنولوجيا، وشركة الزوراء العامة، والجامعة المستنصرية، وكلية العلوم، والطاقة، والبيئة في جامعة الكرخ، إضافة إلى الشبكة الوطنية لميثاق الأمم المتحدة وأعمال من اجل السلام، ومركز المسؤولية الاجتماعية، إضافة إلى ومعرض بغداد الدولي”

وأوضح مدير المركز “ان هذا المركز مصمم للبقاء لمدة 5 أعوام يفتح أبوابه من الساعة التاسعة صباحا للساعة السادسة مساءً ويستقبل طلاب المدارس للسفرات العلمية والترفيهية المدرسية فيما يخص الطاقة المتجددة ،وأيضا عرض فلم ترفيهي ممزوج مع المعلومة ويسعى لاستنهاض الطاقات الكامنة للفرد العراقي اذ يعد استثمار الإنسان والخلق الايجابي أعلى طاقات الاستثمار في المجتمع”

وأعرب الدليمي “إن المركز سيحتفي بكل الطاقات والخبرات العراقية بمختلف اتجاهاتها بشكل دوري لغرض تعشيق هذه الطاقات مع المجتمع كما وضع ضمن خططه خلف 100 ألف فرصة عمل إذ سيحتاج إلى تقريب كوادر من مختلف القطاعات وبثلاث فئات وعلى هذا سيقوم المركز بتدريب الكوادر بعد تهيئة الدورات التدريبية بالتنسيق مع بعض الجهات في الاتحاد الأوربي والأمم المتحدة لتأهيل الكوادر من الشباب العراقي الأكاديمي المتخصص ليكون مؤهل في عمل الطاقة المتجددة.

فيما أوضح إن المبنى متكامل من الألف إلى الياء ويكاد يكون من المراكز المميزة على مستوى العالم وعلى مستوى الشرق الأوسط فهو يشمل أول واكبر واشمل مركز يحوي كل الطاقات المتجددة والمستدامة تحت مضلة واحدة وكلها تطبيقات عملية قابلة للتنفيذ وليست فقط بحوث والزائر بعد زيارته للمركز يستشعر بشكل فعلي هذه النتائج.

كما أعلن الدليمي “ان المركز أطلق أول مكيف على مستوى العالم ويعمل على الطاقة الشمسية بدون أي وسيط بصناعة أجنبية اذ يعد احد أهداف المركز توطين الصناعة أي ان يتم توطين صناعة هذه المنتجات في هذا المركز بالعراق، وكذلك توفير للعائلة العراقية مستلزمات بسيطة جداً ممكن الاستفادة منها من نفايات المنزل لتوفير محطة صغيرة توفر غاز الطبخ وسماد طبيعي يرتبط بمنظومة للزراعة المائية ويقطف ثمار الزراعة كل اربع اسابيع بكلف والية جدا بسيطة”

على صعيد متصل اعتمد المركز على استخراج الماء من حفر بئر وبواسطة غاطس شمسي لاستخراج الماء مستخدم منظومة اتماتيكية للرش والسقي والري بطريقة مثالية لتقليل هدر الماء.

 

من جانب أخر بين السيد عمار نجم نصر الله رئيس شعبة تجميع ألواح الطاقة الشمسية في شركة الزوراء العامة مصنع المنصور التابع لوزارة الصناعة والمعادن وعضو منتدب في مركز بغداد للطاقة المتجددة والمستدامة إن الطاقة المتجددة تعني هي كل ما يشمل إنتاج الطاقة من الطاقة الشمسية والرياح والوقود الحيوي ويهدف لتقليل الملوثات في الجو أما المستدامة فهي عملية تقليل النفايات عن طريق فرزها وتدويرها وإعادة استخدامها.

وأوضح نصر الله إن خطة المركز على المدى البعيد أولها تثقيفي وتوعوي للجمهور على الطاقة المتجددة وكيف تكون طاقة مستدامة وتأهيل طبقة من الجمهور الواعي عن هذه الطاقة وتقليل التلوث وبالأخص توعية الأطفال وكذلك النشيء .

معرباُ إن التلوث هو احد أسباب الاحتباس الحراري وانتشار الإمراض وهذا نتيجة وجود النفايات اذ قدرت الدراسات ان فقط بغداد تنتج 1500 طن يومياً من النفايات.

اترك تعليق

مواضيع عشوائية