عـــاجل

بلدية النجف الاشرف : حملاتنا مستمرة ونأمل أشراك الدوائر الساندة لنجاح العمل النزاهة تحبط محاولة الاستيلاء على عقار بكربلاء تعود ملكيته لمغترب الحشد الشعبي يقيم معرضاً لصور الشهداء في المثنى لغاء قرار نقل كهرباء المثنى الى الوسط واعادتها للجنوب كربلاء تحتضن مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الخامس عشر بمشاركة 120 شخصية من 40 دولة اختتام دورة T.O.T الخاصة بالتنميةالبشرية في المثنى وزارة الاتصالات بالتعاون مع الجامعة التكنولوجية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي تنظم ندوة موسعة عن البرنامج الفضائي . تجدد التظاهرات في مدينة الكوفة المقدسة للمطالبة بتفعيل قانون قدسية النجف الاشرف دورة لتطوير مهارات العاملين بالمكاتب الاعلامية وزير الاتصالات يلتقي حملة الشهادات العليا من منتسبي الوزارة ويؤكد على ضرورة مواكبة التطور في عالم الاتصالات.

تزامنا مع ارتفاع تداعيات حجب لعبة البوبجي (صالح رضا) يفتتح معرضاً عن العاب الطفولة. الدكتور حيدر العبادي يستقبل رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري الدكتور نصار الربيعي  ضمن الاهتمام بالطفل العراقي :: الجابري يفتتح المعرض الشخصي للفنان صالح رضا في دائرة الفنون التشكيلية.

ظروف و معاناة الايزيدية في العراق… مابعد احداث 2003

بواسطة » الوقت \ التاريخ :
ظروف و معاناة الايزيدية في العراق… مابعد احداث 2003
بقلم / ابراهيم خديده قاسو الايزيدي
ربما الكثيرون يفتقرون التصور التاريخي الحقيقي لواقع الايزيدية في العراق ، كديانة و كشعب و كمجتمع ، تتحكم فيه قيم و عادات و تقاليد و اعراف و اعياد و طقوس دينية تعود إلى جذور تاريخية غابرة في العمق – قديمة و بقدم التاريح
الحقيقة الثابتة التي تؤيدها كل الشواهد التاريخ القديم ، كون الايزيدية من الديانات التوحيدية السماوية العريقة في التاريخ ، تؤمن بالله الواحد الأحد و التي لن تشكل خطرا على أحد و ثوابته الوطنية و الدينية ، تحترم كل خيارات و مشاعر الشعوب و الامم الاخرى و حقا ان الايزيدية الحالية هي من بقايا ذلك الدين الموغل في القدم ، مثلما تشير احداث و وقائع التاريخ بالرغم من قساوة الظروف و المحن و المأسي التي عاشتها و لكن ما يؤلمنا حل عليها الضباب و طغى عليها التعتيم من قبل اصحاب السوء ، و ذاك نتيجة لظروف و عوامل عديدة منها سوء الفهم او التفسير الخاطئ لماهية حقيقة هذه الديانة التوحيدية العريقة و انحداراتها مع اجدادها ساهموا في صنع حضارة – وادي الرافدين … حيث تعرضت هذه الديانة و اتباعها إلى مختلف انواع المظالم و الانتهاكات المتكررة لحقوق الإنسان اضافة الى سلسلة متواصلة من حملات الإبادات الجماعية و القتل الجماعي المنظم و الممنهج و المقصود لأسباب دينية و فكرية و ثقافية نتيجة الفتاوى المجحفة منذ العهود السابقة ، تمثلت في قمع المجتمع الايزيدي بشدة نتيجة( فتاوى مجحفة ) لرجال الدين المسلمين المتشددين تحت حجج و ذرائع ملفقة لا اساس لها من العدل و الانصاف ، دون ان تنكشف حقيفة من حقائق دينهم الايزبدي الازلي…
هذا المجتمع الذي فرض علبه قرون من التسلط و الاستبداد و الدكتاتورية الشمولية و عدم اظهار ارادة حقيفية لهم حيث تم نهب كل ما تحتوي من اجندات هذا الشعب من الحقائق الواقعية التاريخية و المعالم الدينية و التراثية و الحضارية و كذاك غزته ثقافات و افكار غريبة و دخيلة على المجتمع الايزيدي. و شملت كل مقدساتهم و تفاصيل حياتهم … حيث تم نكران تاريخ الايزيدية و ثقافتها العربقة و بدا تدوين التاريخ ابتداءا من المسيحية و الاسلام و اليهودية فقط دون ذكر تاريخ للايزيدية … مع جل احترامنا لكل الاديان و المذاهب و القوميات الاخرى… اضافة الى تعرضه إلى التشويه و التحريف و التزوير في صورته على يد الكتاب و الباحثين بطريقة غير موضوعية و منصفة وغير دقيقة… لارضاء حاكم سياسي أو زعيم ديني دون وجه حق … و علما ان كتب المناهج الدراسية للمدارس العراقية لا تشير إلى هذه الأمور… بل تم اغيال حقائقهم و كل تفاصيل حياتهم ..
.. بالرغم من قساوة الظروف التي تحملها الايزيدية و انهار الدماء التي سالت من اجلها… و سلبت انسانيتهم حياة الكهوف و الجبال و العزلة و لم يتم مواكبة التطور الحضاري. دون اعطاء حقهم في الحياة… و خير شاهد على ذلك ما حصلت للايزيدية في العراق و بالذات في سنجار و بعشيقة و بحزاتي في 3\8\2014 بعد انسحاب المنظومة الامنية الكردية المكلفة بحماية الايزيدية . نتبجة اشرس عملية ارهابية شهدها العالم المعاصر لداعش الإرهابي الاشرار… و الت ما الت اليه من قتل و جراح و دمار و خراب في البنية التحتية الايزيدية إضافة إلى سبي النساء و الأطفال و استعبادهم لممارسة العنف الجنسي و الجسدي و النفسي و كذاك الهجرة الجماعية شبه المنظمة هربا من الاصطهاد و التي تحولت فبما بعد إلى الابادة الجماعية و الممارسات الغير اخلاقية و الانتهاكات و الجرائم المرتكبة بحق أبناء الاقلية الدينية الايزيدية و التى ترقى الى مستوى جرائم حرب توصف بانه إبادة جماعية( Genocide )
و الغريب في الامر الجناة طليقين معززين مكرمين ، يسرحون و يمرحون في مخيمات اطراف الموصل و اقليم كردستان العراق و دون رقيب او حساب…
هذا من جانب اما من جانب اخر… فبعد الاعلان عن انتهاء تنظيم داعش و القضاء عليه في اخر معقل لهم في – الباغوز السورية – ربما قد يسال الشارع الايزيدي – ااين مصير اكثر من 3000 من المخطوفات الايزيدات العراقيات… ؟ و اين اختفن ؟! اما مسالة حقوق الايزيدية المهضومة و حريتها المسلوبة و اللزوم بعدم قول الحقيقة…
نستطيع القول… بعد احداث 2003 و التغييرات و المستجدات و تطورات الاحداث في العراق و المنطقة يتطلب على جميع مكوناته في العملية السياسية الجارية بما فبها – المكون الايزيدي – في رسم خارطة مستقبله… و لكن فاجئنا بتهميش الايزيدية في العملية السياسية الطائفية و الغير متوازنة و التي جرت وفق اسس المحاصصة الطائفية و الغاء الاقليات الدينية و على وجه الخصوص الاقلية الدينية الايزيدية المضطهدة عبر التاريخ حيث لم يتم مشاركة الايزيدية في مجلس الحكم و الحقائب الوزارية و مستحقاته في مؤسسات الدولة الرئيسية الثلاث ( التشريعية و التنفيذية و القضائية ) …
اذا فالقضية الايزيدية لا زالت عالقة و تحتاج إلى حل سليم وفق منظور الديمقراطية و مبادئ حقوق الانسان و خاصة بعد توفر الادلة و الحقائق الواقعية الملموسة حول الادعاءات الكردية المضللة و المزيفة بمنح حقوق الايزيدية ، حيث تشير الامور الى ان مؤسسات الدولة العراقية الجديدة تتجه صوب الدكتاورية و تبتعد عن العدالة و القانون و حقوق الانسان…
لذلك فطموحنا الذي نعيش في ضمائرنا هو ان نعيش كايزيديين عراقيين بالدرجة الأساس دون قيود تذكر من اجل كسر حاجز الخوف لدى المواطن الايزيدي و تشجيعه على تجاوز الشعور بالنقص و التبعية و التمييز العنصري و الديني و المذهبي و اشعاره انه كغيره من المكونات و الطوائف العراقية الأخرى لديه حقوق كما عليه واجبات….
و الله الموفق
الناشط المدني و الاعلامي للمفوضية العراقية لمنظمات المجتمع المدني المستقلة // ابراهيم خديده قاسو الايزيدي
للاستفسار// الاتصال على الأرقام التالية :
07812313294
07507852571

اترك تعليق

تزامنا مع ارتفاع تداعيات حجب لعبة البوبجي (صالح رضا) يفتتح معرضاً عن العاب الطفولة.
الدكتور حيدر العبادي يستقبل رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري الدكتور نصار الربيعي 
ضمن الاهتمام بالطفل العراقي :: الجابري يفتتح المعرض الشخصي للفنان صالح رضا في دائرة الفنون التشكيلية.
بلدية النجف الاشرف : حملاتنا مستمرة ونأمل أشراك الدوائر الساندة لنجاح العمل
النزاهة تحبط محاولة الاستيلاء على عقار بكربلاء تعود ملكيته لمغترب
الدكتور حيدر العبادي يستقبل رئيس تحالف الفتح السيد هادي العامري 
مجموعة دعم الاستقرار تعقد اجتماعا هاما في بغداد .. والدول المانحة تؤكد التزاماتها بتعهداتها ازاء العراق
ضمن نشاط وزير الاتصالات لحماية الأمن السيبراني في العراق :: مباحثات لتأهيل الكوادر العراقية خلال اللقاء العراقي الامريكي.
الحشد الشعبي يقيم معرضاً لصور الشهداء في المثنى
(الربيعي خلال لقاءه بفريق التطوير الرقمي للبنك الدولي في العاصمة الأميركية واشنطن)
الدكتور حيدر العبادي يستقبل عضو البرلمان النمساوي رئيس المجلس البلدي في فينا السيد عمر الراوي
“استثمار قطاع الاتصالات وخطط مستقبلية تنعش هذا الجانب في العراق كانت حاضرة على طاولة غرفة التجارة الأمريكية بالعاصمة واشنطن”
هؤلاء اخو موفق صبحي
• وزارة الثقافة تحتفي وتكرم الفائزين بجائزة الطيب صالح “عليك بالعراق إذا أردت أن تكون مبدعاً”
مفوض في وزارة الداخلية يقدم أطروحة الدكتوراه الأمنية .
لغاء قرار نقل كهرباء المثنى الى الوسط واعادتها للجنوب
كريم بنزيما يتقمص دور المنقذ في ريال مدريد
على أنغام بتهوفن وزارة الثقافة تفتتح معرض الطبيعة.
الدكتور حيدر العبادي يستقبل رئيس خلية الازمة في محافظة نينوى الدكتور مزاحم الخياط
رئيس الجمهورية يؤكد خلال اجتماعه بمسؤولي محافظة المثنى: سأكون عوناً لأهل السماوة ورفع الحيف عنهم 
الاتصالات تزيل عدد من التجاوزات على شبكة الكابل الضوئي في الكرخ
في نسخته الثالثة حضور واهتمام لوزير الاتصالات بملتقى lT.Live ببغداد
 هيثم الجبوري يحذر من “انتزاع” إرادة الدستور والقانون واستبدالها بأجندة “القوة و النفوذ”
غداًاعتصام للمعلمين والمدرسين العقود امام مبنى محافظة البصرة
إتحاد ادباء ذي قار ينظم أمسية  توقيع كتاب مالك العظماوي (التحديات التي تواجه المرأة في العصر الحديث)
رئيس اللجنة القانونية النيابية ينتقد قرار البرلمان بالغاء ضريبة الدخل على ذوي الدخول العالية
ما هو المستقبل فى العراق؟
نجم العتابي : بعد التصريحات الاخيرة لباقر صولاغ والتي تتضمن التهديد والوعيد والمحاسبة للمتظاهرين فتح منفذ للشارع العراقي بان يخرج بتظاهرات عارمة سوف تسود كل المحافظات
وزير التربية يوجه اللجنة الدائمة للامتحانات باعتماد ثلاث دروس حداً اعلى لتجاوز الامتحان التمهيدي
حكومة ذي قار تبحث مع كتلة المحافظة البرلمانية ملفات “الكهرباء والخدمات وشحة المياه ونقل الصلاحيات”
نجاح عملية مُعقدة في مستشفى الكفيل التخصصي بكربلاء لمقاتل في الحشد الشعبي المقدس
” كلنا العراق “
هيئة الحشد الشعبي تعقد مؤتمرها الأول لمدراء الفروع في المحافظات وتشكيلات الحشد ستحرر الموصل قريباً
وفد من كتلة الاحرار المثنى يزور حزب الفضيلة
قامت مديرية الدفاع المدني لمحافظة المثنى معرضاً لمعدات واجهزة الدفاع المدني
قطع مفاجئ في الكابل البحري (فالكون) يؤثر على خدمات الإنترنت
الجعفريّ وزير الخارجيّة العراقـيّة يُغادِر البلاد مُتوجِّهاً إلى كندا لحضور الاجتماع الدوري للتحالف الدولي ضد عصابات داعش الإرهابية
  حفل تابيني بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد كوكبة من ابطال الحشد الشعبي في المجد
قوات النخبة التابعة لحركة النجباء تتوجه الى الفلوجة
رسـالـة الـى إصـبـعـي
تواصل معنا عبر الفيس بوك