غرق بغداد في ذمة سدة سامراء ..

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-4PG

غرق بغداد في ذمة سدة سامراء ..

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 20, 2019 | 9:59 ص

غرق بغداد في ذمة سدة سامراء ..

بقلم / إنعام العطيوي

في أجواء الغضب لنهر دجلة ومخاوف بغداد من الغرق تزايد الانتباه إلى عوامل السلامة من فيض مياه دجلة وكرم السماء وباتت سدة سامراء هي احد العوامل التي تقع بذمتها الحرص للاحتماء من الغرق

فدور هذه السدة الصنديدة تعمل عمل الجندي المجاهد ضد غضب نهر دجلة وعنوتهِ لحماية بغداد من الغرق وتحويل المياه الفائضة إلى منخفض الثرثار

لكن هذه السدة الصنديدة باتت في عمر الشيخوخة وبحاجة إلى إعادة شبابها لتواجه عنفوان دجلة وقوتهِ

فقد حمت السدة بغداد لسنوات عديدة منذ خمسينيات القرن الماضي عند افتتاحها في عام 1956 من قبل الملك فيصل الثاني

أما في عام 2018 فقد أعلن وزير الموارد المائية الدكتور حسن الجنابي إن السدة بحاجة إلى إعادة تأهيل وتقوية، وقدم الجنابي إلى البنك الدولي تخصيص مبالغ مادية لتأهيل السدة وحماية بغداد من الغرق والحفاظ على مياه الأمطار للاستفادة منها أيام الجفاف، لكن المشروع توقف ولم تحصل التخصيصات المطلوبة ولم يعاد تأهيل السدة وبقيت هذه الشيخة الصنديدة تقاوم شباب وعنفوان دجلة وقوته.

فهل من طبيب يعيد للسدة شبابها؟؟

اترك تعليق

مواضيع عشوائية