دائرة الفنون تحتضن معرضاً فوتوغرافياً لمراحل صناعة النواعير للصحفي غسان عيادة

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-4RZ

دائرة الفنون تحتضن معرضاً فوتوغرافياً لمراحل صناعة النواعير للصحفي غسان عيادة

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 20, 2019 | 11:11 م

دائرة الفنون تحتضن معرضاً فوتوغرافياً لمراحل صناعة النواعير للصحفي غسان عيادة

تقرير / إنعام العطيوي
تصوير / أدهم يوسف – حسين المليجي

برعاية وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني وبالتعاون مع مؤسسة ميزوبوتاميا للتنمية الثقافية افتتح الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار الدكتور جابر الجابري المعرض الفوتوغرافي للصحفي غسان عيادة منشد على ارض قاعة الفنون صباح يوم الأربعاء الموافق 10/4/2010
وجاء المعرض الفوتوغرافي لتوثيق صناعة النواعير في قضاء حديثة على خلفية السعي لتسجيل النواعير ضمن المعارف والتقاليد والممارسات لقائمة التمثيلية التراثية الثقافية غير المادي للإنسان باعتباره احد الطقوس العراقية المتوارثة.
وقال الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار الدكتور جابر الجابري “إن صيانة الهوية الوطنية دليل على ارتباط هذا البلد بأهله ومجتمعهِ بالإلف السنين والتي تمتد بعمق التاريخ وتشكل حاضرة الثقافة والفن والإبداع واليوم مشهد النواعير ينطلق من قضاء حديثة ويرسم الصورة الأجمل بعد أن نفذت صورتها في التحدي الداعشي ودافعت عن تراثها ببطولة فريدة”
مضيفاً “إن حديثة مدينة نفتخر بحاضرها واليوم تقدم ماضيها وتاريخها ومدى علاقتها بالماضي وبالماء والحياة وتترجم تاريخ شعب يريد أن يكون دائماً في قمة الحياة الكريمة والعزيزة وهذا الإرث الكبير يمثل جزاء من الهوية العراقية التي تتصدره هوية حديثة البطلة ونتمنى أن تكون وزارة الثقافة حاضنة يومية للمدعين”
من جانب أخر بين المدير العام لدائرة الفنون الدكتور علي عويد العبادي ” إن احتضان دائرة الفنون معرضاً للصور الفوتوغرافية الخاصة بمراحل تصنيع النواعير سعياً منها للترويج الحقيقي لانضمام هذا المنجز التراثي الحقيقي إلى لائحة التراث الغير مادي، ونحن كدائرة نعمل بكل جد للمساهمة بشكل فعلي لدعم قضاء حديثة بهذا المشروع المهم والذي يجسد تاريخ يمتد إلى ألاف السنين والذي يصنع في نفس المكان ونفس المدينة وبشكل محلي”
وأوضح العويد “نعمل على إقامة ندوة لشرح مراحل إنتاج وصناعة النواعير ونتبنى عرض صور حية لمراحل إنتاجها ومن المفترض اعتماد آلية لتدريب عدد من الشباب لتعلم صناعة هذه الآلة، معرباً نحن الدائرة الوحيدة التي تعنى بالتراث ولا بد من إدخال هذه الآلة ضمن منهاج معهد الحرف والفنون الشعبية. والنواعير تعد من احد المواد التراثية الحقيقية ونسعى للتعاون مع قائم مقام حديثة لتبني هذا الموضوع”

في حين بين قائم مقام حديثة السيد مبروك حميد مهيدي ” إن افتتاح المعرض المتخصص بمراحل عمل الناعوير للصحفي غسان عيادة بواسئل بدائية وصناعة يدوية هو احد عناصر التوثيق للتراث لهذه المدينة، وشكر قائم مقام حديثة اهتمام الوكيل الأقدم الدكتور جابر الجابري ووزارة الثقافة ودائرة الفنون ومؤسسة ميزوبوتامية لاحتضان المعالم التراثية لقضاء حديثة”
مبيناً “إن النواعير كانت تستخدم سابقاً للسقي ولكن بحضور المكننة الحديثة تحولت النواعير إلى التراث وبعد عام تقريباً باشرت قضاء حديثة بإعادة ترميم النواعير لإحياء التراث، وهناك في حديثة مازال يتراوح بين 4 إلى 5 نواعير ونسعى لإعادة تدريب الشباب وتأهيل النواعير القديمة، لأنها تتعرض للاندثار سواء كحرفيين كصناعة أو الآلة كتراث فلا بد من الاهتمام بها لأنها فضلا عن كونها احد عناصر الجذب السياحي تعد من الموروث الثقافي لهذه المدينة”.
وأعرب الدكتور محمد الطائي رئيس مؤسسة ميزوبوتاميا “نسعى من خلال المعرض الى اضافى النواعير على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي الغير مادي للإنسانية لليونسكو لهذا احتضنت مؤسسة ميزوبوتاميا هذا الجهد الإبداعي وحاولنا توثيق مراحل صناعة الناعور، مشيراً إن في كتاب (ارتقاء الإنسان) تحدث عن الشخصية الرافدينية هي أول من اكتشفت العجلة التي تتناغم مع مفهوم الزمن ”
وأوضح الطائي “في منمنة (بياض ورياض) التي تم تنفيذها في الأندلس للقرن الثالث عشر تحدث عنها الدكتور عبد العزيز العاني على إن هذه المنمنة موجودة في الفاتيكان ولكن يبدو إن مرجعية الناعور تقنياً تعود إلى العصر الأشوري، وحاولت مؤسستنا تقديم معطى عملي وتسويقه في نفس الوقت وطرحه لإيجاد ورشة لتنفيذ نموذج من النواعير تحمل إنتاج تقني وتكنلوجي”

وفي ختام الافتتاح قدمت الجوائز التقديرية للصحفي غسان عيادة منشد وكتب الشكر والزهور والاحتفاء بالحرفي السيد محمد عبيد الدهري الذي قام على مراحل صناعة الناعور بشكل يدوي ويعد هو الحرفي الوحيد المتبقي حالياً في حديثة يتقن صناعة النواعير كونه تشربها من موروثه الثقافي.
وحضر الافتتاح كل من الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار الدكتور جابر الجابري والمدير العام لدائرة الفنون الدكتور علي عويد العبادي ومن حديثة حضر قائم مقام قضاء حديثة السيد مبروك الحميد مهيدي ورئيس المجلس المحلي البلدي الحقوقي خالد سلمان نصيف ومدير البيت الثقافي في حديثة السيد بهاء ياسين
ومدير مكتب شبكة الاعلام في حديثة السيد شاهر مهدي

اترك تعليق

مواضيع عشوائية