دائرة الفنون تحتفي بتوقيع كتاب ” إلى ولدي” للكاتب مجيد عبد سرحان

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-524

دائرة الفنون تحتفي بتوقيع كتاب ” إلى ولدي” للكاتب مجيد عبد سرحان

Linkedin
Google plus
whatsapp
يوليو 20, 2019 | 7:55 ص
دائرة الفنون تحتفي بتوقيع كتاب ” إلى ولدي” للكاتب مجيد عبد سرحان
تقرير/ إنعام العطيوي
عدسة الفنان / ادهم يوسف
احتفت دائرة الفنون العامة إحدى تشكيلات وزارة الثقافة والسياحة والآثار بتوقيع كتاب ” إلى ولدي” للكاتب مجيد عبد سرحان صباح يوم الخميس الموافق 4/7/2019 في قاعة عشتار بوزارة الثقافة .
وبحضور المدير العام لدائرة الفنون العامة الدكتور علي عويد العبادي جرى مناقشة ما تطرق له الكاتب في مؤلفه والذي وجه لأبناء الجيل الجديد ليناقش فيه الفجوة الحاصلة بين الأبناء والإباء وكيفيه إيجاد حلول للخروقات الاجتماعية والفكرية الحاصلة بين الابن والأب وبشكل علمي تضمن 190 فقرة في 205 صفحة
وأوضح الدكتور علي عويد العبادي “إن توقيع هذا الكتاب جاء ضمن منهاج المنتدى الثقافي احد تشكيلات دائرة الفنون العامة والذي يناقش اختلاف تربية الأبناء من جيل إلى أخر وباختلاف الظروف المحيطة، واليوم العصف الالكتروني ادخل مراحل تربية الجيل الجديد في ظروف مغايرة للظروف التي تربى عليها الإباء، كما إن الحرص الأبوي للابن يفوق عاطفة الحب وقد لا يظهرها بعواطفه، لكن ممكن أن تترجم بتربية وتعليم لن يستطيع الابن الشعور بها وبمدى هذا الحب، إلا بعد أن يصبح أبا حينها يفهم عبأ هذه المسؤولية الممزوجة بالحب وقد يضاهي حب ألام لولدها”
مضيفاً ” إن ما تطرق له الكاتب كان في صميم حاجة المجتمع اليوم والذي هو بحاجة فعلية إلى دراسة واهتمام من الجهات الرسمية والمعنية بالتربية والتعليم وتقديم بحوث ودراسات أوسع في هذا المجال”
على صعيد متصل أوضح الكاتب مجيد عبد سرحان إن هذا الكتاب حمل تجربة الحوار مع الروح ومع الابن وكذلك معاناة وهموم الأب بتربية أبنائه في ظل وجود وسائل التواصل الالكتروني
وأشار الكاتب رغم انه له سبع مؤلفات سابقة ولكن هذا الكتاب حمل طعماً أخر جسد فيه معاناة كل الآباء وهو لغة القلب بين الابن والأب لهذا كان إهداء الكتاب إلى كل من يراني أبا
كما تخلل حفل التوقيع مداخلات بين الحضور لشرح الفارق الفكري بين جيلين الجيل الالكتروني والجيل التربوي ثم قدمت الشهادة التقديرية إلى الكاتب مجيد عبد سرحان عن مؤلفه هذا.
وشكر سرحان اهتمام وزارة الثقافة في رفد الحركة الثقافية والاهتمام بتثقيف المتلقي للانتباه بضرر الخرق الالكتروني الحاصل على الأسر العراقية، وما له من تأثيرات سلبية على علاقة الأبناء بالآباء والأسرة والمجتمع.
يذكر إن الكاتب عبد المجيد سرحان من مواليد بغداد 1960 خريج الكلية العسكرية وعمل في مجال الصحافة والإعلام وله سبع مؤلفات سابقة كان منها “الاتفاق والاختلاف في الأديان السماوية، علي والسبطين، خير الزاد التقوى ، سري ومحدود ، علم الفلك ، مقالات ساخرة ، أخر إصداراته إلى هند”

اترك تعليق

مواضيع عشوائية