وزير الثقافة يفتتح معرضاً فنياً في دائرة الفنون للفنانات الإيرانيات.

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-56x

وزير الثقافة يفتتح معرضاً فنياً في دائرة الفنون للفنانات الإيرانيات.

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 21, 2019 | 1:40 ص
وزير الثقافة يفتتح معرضاً فنياً في دائرة الفنون للفنانات الإيرانيات.
تقرير / إنعام العطيوي
تصوير / حسين المليجي
ضمن التعاون الثقافي المشترك بين البلدين الجارين العراق والجمهورية الإسلامية الإيرانية احتضنت دائرة الفنون العامة إحدى تشكيلات وزارة الثقافة والسياحة والآثار معرضاً للنتاجات اليدوية لكوكبة من الفنانات الإيرانيات صباح يوم الأربعاء الموافق 2019/7/17 في قلب وزارة الثقافة العراقية.
وافتتح معالي وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني معرض الفنانات الإيرانيات بحضور السفير الإيراني السيد ايراج مسجدي والمدير العام لدائرة الفنون الدكتور علي عويد العبادي والذي قدمن فيه إبداعهن الفني المتعشق بالتراث الإيراني لعرضه أمام جمهور بلاد وادي الرافدين.
وقال الدكتور عبد الأمير الحمداني وزير الثقافة والسياحة والآثار العراقي “إن هذا المعرض جاء ضمن التعاون والتبادل الثقافي المشترك بين البلدين كما ان هذا المعرض دليل فعلي على الوعي الثقافي وعمق الصلة بين العراق والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وهناك مشتركات فنية واثارية بين البلدين الجارين في مجال السينما والمسرح فضلاً عن مذكرات التفاهم التي تم الاتفاق على خطواتها وكان منها الإنتاج السينمائي المشترك، وتدريب الكوادر في كلا البلدين، وصيانة طاق كسرى في المدائن، ومشاريع في مجال التشكيل والتعاون في مجال العمل السنفوني وسيكون هناك عمل فني سنفوني مشترك بين العرق وإيران”
وأكد الحمداني إن الثقافة هي حاضنة لكل الأعمال الفنية كما إنها الجسر الرابط بين الشعوب وهناك مشاريع مشتركة ففي الايام القادمة لدينا ملف مشترك مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في حلبجة كموقع اثري سنقدمه إلى اليونسكو كملف مشترك بين البلدين”
من جانبه شكر السفير الإيراني في العراق السيد ايراج مسجدي معالي الوزير الثقافة العراقي على افتتاح هذا المعرض مبيناً إن علاقات البلدين في المجال الثقافي هي في أوسع نطلق معرباً لقد تداولنا مع معالي وزير الثقافة في الجوانب الفنية والسينمائية وكذلك الآثار وسيصل فريق فني من إيران لتفقد طاق كسرى من الناحية الفنية والتقنية والصيانة لاعادة ترميمه وهناك مجالات عديدة ممكن التطرق لها لارتباط البلدين في مجالات مشتركة، كما قدم السفير الإيراني نماذج فنية من الصناعة اليدوية للفنانات الإيرانيات كإهداء إلى معالي وزير الثقافة العراقي.
وعلى صعيد متصل بين الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة الدكتور جابر الجابري ” إن هذه الأعمال الفنية مثلت حضارة عمقها 2800 عام وان العمق التاريخي المشترك يشكل الذائقة والذاكرة والإبداع والوعي المشترك لهذا التاريخ وان الوزارة باحتضانها الأعمال الفنية لكوكبة من الفنانات الإيرانيات كانت رسالة إنسانية وفنية واضحة لترسيخ العلاقة بين البلدين الجارين وهو يوثق حضارة كلا البلدين”
وأعرب الجابري إن العراق وإيران تبادل النشاطات الثقافية ابتدأ بأسبوع الحب بدل الحرب الذي استقبلت فيه الجارة إيران منذ عام 2004 والى اليوم أكثر من 180 فنان وكاتب عراقي للتجول في المدن الإيرانية وإقامة معارضهم ونشاطات الفنية
كما دعا دول الجوار الصديقة منها والشقيقة لحذوا حذوا الجارة إيران وإقامة المعارض الفنية في أروقة وزارة الثقافة العراقية ونحن نقف بنفس المسافة مع كل دول الجوار الإسلامية والعربية ساعين أن يبقى العراق صديقاً وشقيقاً لجواره الإقليمي وبقيه المجتمعات الإنسانية.
في حين أشار الدكتور علي عويد العبادي المدير العام لدائرة الفنون العامة “إن دائرة الفنون العامة احتضنت هذا المعرض الشامل للأعمال اليدوية للفنانات الإيرانيات وهو ليس المعرض الأول الذي تنظمه دائرة الفنون وإنما هو المعرض الثاني خلال هذا العام وهو يأتي ضمن إطار برنامج دائرة الفنون العامة في الانفتاح على أكثر من دولة وابتدأنا بإيران وبعدها الكويت ولبنان وجاء التنسيق له بين دائرة الفنون مع الملحقية الثقافية لسفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية كما وجهت لنا دعوة بعد لقاء السفير الإيراني بمعالي وزير الثقافة العراقي لإقامة معارض تشكيلية للأعمال اليدوية للفنانين في مديرية التراث احد تشكيلات دائرة الفنون.
وتضمن المعرض مشاركة خمسة من الفنانات الإيرانيات وهن (رقية ستار نزاد ، زهرا كاوياني، سمية توفيقي ، فاطمة قلمجي، مهناز منيري) قدمن فيه الخط الزغرفي للرسم ألقراني اليدوي في مجال فن التذهيب وأعمال النقش المستوحى من التراث الإيراني على الأحجار الكريمة والخياطة والنسيج والتطريز وفن الرسم على الجلد كما سيستمر المعرض ليوم الجمعة المقبل ليفتح أبوابه على ساحة القشلة بشارع المتنبي
واختتم المعرض بتقديم الشهادات التقديرية للفنانات المشاركات إضافة إلى عرض البيع المباشر للنتاجات اليدوية الإيرانية.

اترك تعليق

مواضيع عشوائية