:: رئيس الجمهورية يؤكد إن تاريخ البشرية وتقدمها قرينان لتاريخ الكتاب والمعرفة.

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-56U

:: رئيس الجمهورية يؤكد إن تاريخ البشرية وتقدمها قرينان لتاريخ الكتاب والمعرفة.

Linkedin
Google plus
whatsapp
ديسمبر 6, 2019 | 10:48 ص
:: رئيس الجمهورية يؤكد إن تاريخ البشرية وتقدمها قرينان لتاريخ الكتاب والمعرفة.
:: وقاعة عشتار تحتضن معرض العلامة السيد حسين محمد هادي الصدر
تقرير / إنعام العطيوي
عدسة الفنان / ادهم يوسف
 
برعاية فخامة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح افتتح معرض موسوعة العراق الجديد لإصدارات العلامة السيد حسين محمد هادي الصدر في قاعة عشتار بوزارة الثقافة والسياحة والآثار صباح يوم الأحد الموافق 28 /7/2019
وألقى رئيس هيأة المستشارين في رئاسة الجمهورية الدكتور علي الشكري كلمة فخامة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح أكد فيها حرص رئيس الجمهورية على اهتمامه برعاية الثقافة في العراق بما تحويه الثقافة العراقية من كتب ومؤلفات والتي تعد خزانة معرفة بقدر ما ينطوي عليه من قيمة جمالية كبيرة، موضحاً إن الأمم التي قدّرت قيمة المعرفة وساعدت كُتابها ومُفكريها ومواطنيها على حرية التفكير والتأمل والكلام هي الأمم التي يظل التاريخ يحفظ لها بتقدير وإجلال دورها في نهضة الإنسانية وتطلعها دائما لقيم التقدم والخير والصلاح والعدل.
من جهته أعرب وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني إلى إن معرض موسوعة العراق الجديد لإصدارات العلامة السيد حسين الصدر الذي أقيم برعاية فخامة رئيس الجمهورية وبالتعاون من وزارة الثقافة يعد معرضا مهما ضم أهم الإصدارات الثرة والمنجز الإبداعي للسيد الصدر وهذا اقل ما نقدمه لهذا العالم الجليل في تكريم رموزنا الثقافية والعلمية والمبدعين وهم على قيد الحياة.
وقال الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار الدكتور جابر الجابري في كلمه له” إننا نشعر بالسعادة البالغة والفخر الكبير من خلال احتفاء وزارة الثقافة بقامة من قامات العراق وعلم من أعلامه وهذه القامة التي سمعناها ورأيناها تجوب العالم حاملة العراق في جنبيها لتكون أمينة على ما وصاها ربها باعتباره من الشجرة الباسقة المباركة، مؤكداً على إن السيد حسين الصدر رفد المكتبة العراقية والثقافة بكل جوانبها بالمعرفة والحكمة والمعلومة القيمة من خلال إصداراته الكثيرة والتي تناولت حقول شتى في مختلف الميادين، فمبارك لنا بهذه الشخصية الإبداعية التي تحظى الوزارة بتكريمها اليوم”
وعبر المحتفى به العلامة السيد حسين الصدر عن شكره العميق لفخامة رئيس الجمهورية ووزارة الثقافة متمثلة بوزيرها الدكتور عبد الأمير الحمداني على احتضان مراسم الاحتفاء النوعي في مقر الوزارة، مبيناً ان هذا المعرض يمكن ان ينظر أليه من الجانب الموضوعي بغض النظر عن الجانب الذاتي الشخصي إذ سنجد ان العراق اليوم يقف على رأسه رجل يحترم العلم والثقافة والإبداع لينعكس ذلك على مجمل المنجز الثقافي العراقي الذي سيكون في طليعة الإبداع، مثمناً الانجازات التي تقدمها الوزارة لاسيما منجز إدراج بابل على لائحة التراث العالمي.
من جانب أخر بيّن المدير العام لدائرة الفنون العامة الدكتور علي عويد العبادي إن الاحتفاء بالمبدعين أصحاب الانجازات الكبيرة يجب أن يكون تقليداً تتبعه اغلب مؤسسات الدولة خاصة وان الإبداع لا يصب في مجال واحد ، موضحاً بأن الاحتفاء الذي بصدده وزارة الثقافة بشخصية العلامة السيد حسين الصدر جاء بمبادرة طيبة من فخامة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح الذي يعي قيمة الثقافة ومبدعيها والذي يعد دليلاً على اهتمام الدولة بالمبدعين والمثقفين.
واختتم حفل الافتتاح بتقديم درع الإبداع من قبل رئيس الجمهورية للعلامة السيد حسين محمد هادي الصدر مع باقة ورد من قبل المدير العام لدائرة الفنون العامة دكتور علي عويد العبادي.
يذكر إن السيد حسين الصدر اصدر لحد ألان ما يربو على خمسين مؤلفاً وضعها سماحته خلال بضع سنوات لخصت حال العراق ما بعد عام 2003 .

اترك تعليق

مواضيع عشوائية