وزير الصحة : توجه للعمل بنظام الفردي والزوجي والحجر المناطقي

الخميس 30 أبريل 2020
| 2:45 صباحًا | مشاهدات 108
وزير الصحة : توجه للعمل بنظام الفردي والزوجي والحجر المناطقي
كلمات بحث:

متابعة.  وسا

تعتزمُ خلية الأزمة الحكومية فرض قرارات جديدة قريباً تضاف للقرارات الحالية، إذ تسعى للعمل بنظام الفردي والزوجي (للمركبات) لتقليل الزحامات الحاصلة نتيجة الحظر الجزئي، كما كشفت الخلية عن نيتها تطبيق الحجر المناطقي بعد إكمال الفرق الميدانية مهامها في الأحياء والمناطق السكنية، مؤكدة تزايد أعداد العراقيين في الخارج الراغبين في العودة الى أرض الوطن.

واكد رئيس خلية الأزمة ووزير الصحة جعفر علاوي أنّ “الوضع الصحي العام لا يزال تحت التقييم من خلال الاجتماعات المستمرة لخلية الأزمة، حيث ستكون هناك قرارات منها العمل بنظام الزوجي والفردي».

وقال علاوي في تصريح لـصحيفة “الصباح”: إن “العراق اليوم يعد من أقل البلدان إصابات وفق منظمة الصحة العالمية، وهو أفضل من أميركا وبريطانيا وغيرها من الدول -حتى العربية- بأعداد المرضى والذين تماثلوا للشفاء والمتوفين أيضا”، مبيناً وجود مشكلة تواجهها الوزارة وتتمثل بـ “تزايد أعداد العراقيين الراغبين بالعودة الى الوطن».

وأضاف، “اليوم الجميع يريد العودة، وهذا الأمر يعد مفخرة للعراق بأن يتم ترك بلدان مثل أميركا ويرغب العراقي بالعودة”، وطالب علاوي بالتريث في إعادة عراقيي الخارج لصعوبة استيعاب الأعداد التي تفوق طاقة وإمكانيات وزارة الصحة، داعياً “العراقيين المجنسين الى مساعدة وزارة الصحة في التريث ومنح الأفضلية للطلبة في العودة”، منوهاً بأن “وضع مؤسسات وكوادر وزارة الصحة متوسط، وفي ظل انخفاض أسعار النفط مما جعل هناك ضعف في الوضع المالي، فضلاً عن تزامن التظاهرات وزيارات الائمة وجميعهاً ظروف صعبة لأي وزارة في هذا الوضع».

أما عن المعلومات التي وردت بشأن وجود حظر مناطقي، فبين الوزير أن “الحجر المناطقي سيتم تحديده بعد أن تدخل الكوادر الطبية الى المناطق ذات التجمع السكاني الكبير والاصابات الكثيرة وسيكون فيها تعفير وتوعية وبعدها يتم تطويقها”، نافياً ما نشر على صفحات التواصل الاجتماعي عن المناطق المشمولة بالحظر، مؤكدا أنّ “مناطق العراق جميعا تحتوي إصابة حتى يتم اثبات العكس».

https://t.me/alsyasehnews

اترك تعليق

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة وسا الاخبارية 1998.