انشاء مستشفيات جديدة في كربلاء بالتعاون مع هيئة الحشد والعتبتين

الأحد 21 يونيو 2020
| 7:05 مساءً | مشاهدات 96
انشاء مستشفيات جديدة في كربلاء بالتعاون مع هيئة الحشد والعتبتين
كلمات بحث:

متابعة. وسا

أعلن الناطق الرسمي باسم خلية الأزمة في دائرة صحة كربلاء محمد الوكيل، اليوم الاحد، انشاء مستشفيات جديدة لمواجهة جائحة كورونا بالتعاون مع هيأة الحشد الشعبي والعتبتين المقدستين.
وقال الوكيل في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “الوضع الصحي مازال تحت السيطرة رغم زيادة معدل الإصابات والتحديات الكبيرة التي تواجهها دائرة صحة كربلاء ، فضلا عن تسجيل الكثير من الإصابات في صفوف الكوادر الصحية”، لافتا الى ان “دائرة صحة كربلاء مستمرة بمواجهة الأزمة وتعمل بأقصى جهودها لمنع تفشي الفيروس”.

وأشار إلى “أهمية التعاون الوطني المثمر مع العتبات المقدسة لاسيما في ظل دعم العتبة العباسية والحسينية المقدستين لزيادة السعة الاستيعابية للمستشفيات في المحافظة حيث تم أنشاء ردهة الشفاء الى جانب ردهات الحياة الثانية والثالثة والرابعة بالتعاون بين دائرة الصحة والامانتين العامتين للعتبتين المقدستين”، لافتاَ الى “أنشاء مستشفيات جديدة كمستشفى الشهيد ابو مهدي المهندس من قبل هيئة الحشد الشعبي”.

وتابع الوكيل انه “كان لنا السبق على مستوى العراق في صحة كربلاء لأعتماد بلازما النقاهة من الذين تماثلوا للشفاء واستخدامها في علاج المصابين الجدد وكانت النتائج مشجعة ، واننا في كربلاء المقدسة قمنا بوقت مبكر بحجر الوافدين للمحافظة بأماكن حجر خاصة ، فضلا عن أنجاز الكثير من البحوث التي تكفل بها مركز خلية الازمة سيتم نشرها خلال المرحلة المقبلة والتي أثمرت عن تشخيص عدد من الادوية لاستخدامها كمضادات فايروسية في علاج المصابين كمضاد الكاليترا والاكتيمرا والتي أثبتت أنها ناجعة كعلاجات وتم اضافتها الى البروتوكول الدوائي لجميع المحافظات داخل العراق واعتمدتها وزارة الصحة”، مشيرا الى “استعمال بعض الادوية كالكلوروكوين والأفرمكتين ومتابعة نتائجها على حالات المرضى الراقدين”.

وذكر الوكيل أن “صحة كربلاء تشدد على اهمية البقاء في المنازل و التباعد الأجتماعي الحقيقي عن الأهل والجيران والأقارب وألغاء التجمعات الجماهيرية ، وضرورة الابلاغ عن الوافدين من خارج المحافظة للتأكد من سلامتهم من اي اصابات محتملة بفيروس كورونا”.

اترك تعليق

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة وسا الاخبارية 1998.