د.صباح التميمي: 99% ،من الاناث حرمن من فرص التعليم والتدريس وداعش عمل على اجتثاث حضارة نينوى

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-1ke

د.صباح التميمي: 99% ،من الاناث حرمن من فرص التعليم والتدريس وداعش عمل على اجتثاث حضارة نينوى

Linkedin
Google plus
whatsapp
نوفمبر 16, 2019 | 4:22 ص

في الذكرى الثانية لسقوط الموصل

 

 د.صباح التميمي: 99% ،من الاناث حرمن من فرص التعليم والتدريس وداعش عمل على اجتثاث حضارة نينوى

 وسا . خاص 

  ناشدت عضو مجلس النواب العراقي د.صباح عبد الرسول التميمي المجتمع الدولي ومنظمات الاغاثة الانسانية التابعة للامم المتحدة لمساندة العراق ومساعدته في دعم النازحين الفارين من جراء العمليات العسكرية وتوفير المستلزمات الضرورية لهم بالسرعة الممكنة

. وقالت التميمي “في بيان صحفي وزع على وسائل الاعلام اليوم”: بكل حزن وألم وقلق نستذكر على مدى عامين المأساة التي حصلت لأهالي الموصل وخصوصا المسيحيين منهم وأهالي بلدات سهل نينوى الذين تم تهجيرهم فيما بعد. والتي عملت عصابات داعش الارهابية على اجتثاث حضارتهم وتاريخهم ومحو تراثهم العريق.واعربت التميمي” عن أسفها لأنخفاض نسبة التعليم في صفوف الإناث إلى 99% ، فقد حرمن من فرص التعليم والتدريس بسبب قيام المجاميع الارهابية بإلغاء العديد من الكليات والمعاهد وألغى المناهج، و حصر التعليم للذكور فقط.

وأشارت عضو لجنة الخدمات النيابية: «الى ان أغلب النساء والفتيات بحالة اكتئاب شديد وحالة من العصبية، حتى أن أغلبهن يتمنين الموت على الاستمرار أكثر في العيش في السجن والكبت للحريات»

. وتابعت “اننا امام هذا الواقع القاسي والمخيف، لا نزال نؤمن بان الحلّ يجب ان يأتي من الداخل، أي من العراقيين أنفسهم، بترك نزاعاتهم وتغيير تفكيرهم ونهجهم وإيجاد إرادة سياسية صادقة للمصالحة ورؤية واضحة وخطة ممنهجة للإصلاح ومعالجة المشاكل

. ونوهت النائبة عن الكتلة الوطنية: على الرغم من مرور عامين على سقوط الموصل وتهجير اكثر من مليون شخص منها لايزال العمل على استراداها من قبل القوات الامنية والحشد الشعبي من خلال العمليات العسكرية الجارية على محيط الموصل والشرقاط لأرجاع الحياة اليها ورفع العلم العراقي فوق مبانيها.

اترك تعليق

مواضيع عشوائية