ليوث الرافدين باللون الاخضر امام البرازيل وشهد يعود الى المنطقة الفنية بعد غيابه عن مباراة الافتتاح

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-1zG

ليوث الرافدين باللون الاخضر امام البرازيل وشهد يعود الى المنطقة الفنية بعد غيابه عن مباراة الافتتاح

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 18, 2019 | 6:47 م
 وسا . البرازيل . عدنان لفتة- موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
في بلد الاحتفالات والمهرجانات والوجوه الباسمة افتتحت دورة الالعاب الاولمبية 2016 باحتفال كبير اقيم في اعرق ملاعب العالم ( ماراكانا الشهير) في ريو دي جانيرو بحضور مجموعة من زعماء العالم تقدمهم الامين العام للامم المتحدة بان كي مون..
واستغرق حفل الافتتاح زهاء 5 ساعات بطابع ثقافي يحكي قصة ظهور البرازيل وكفاح شعبها ضد الفقر والحروب والفساد وكيفية اندماج سكانها الاصليين مع المهاجرين من اوربا وبقية قارات العالم باجواء راقصة تناغم اجواء ريو دي جانيرو التي لا تمل الاحتفالات والمرح وبلغت تكلفة الحفل قرابة 22 مليون دولار واعتمد مصممو الاحتفال ومنفذوه على الامكانيات البشرية بدلا من التقنيات العالية والبذخ المالي واستعين بالاف من التلاميذ والطلبة والمتطوعين لانجاز فقرات الاحتفال.
اذ شارك حوالي 4800 شخص في حفل الافتتاح إضافة الى 11 ألف رياضي بينما أحيط ملعب الاحتفال واغلب شوارع المدينة باجراءات امنية مشددة شارك في تأمينها 18 الف رجل امن قطعوا خلالها اغلب الطرق المؤدية الى الملعب..
وقال رئيس اللجنة الاولمبية الدولية توماس باخ في كلمته الافتتاحية. “الألعاب الأولمبية الأولى من نوعها في أمريكا الجنوبية تنطلق من البرازيل إلى العالم بأسره. ويمكن للجنة المنظمة، السلطات البرازيلية على جميع المستويات، وجميع البرازيليين ان يشعروا هذه الليلة بفخر كبير بعد ان اصبحت دورة الألعاب الأولمبية ملهما لهم وهم يجتهدون في سبع سنوات لتحقيق حلم الاجيال لقد تحولت المدينة الرائعة من ريو دي جانيرو إلى مدينة حديثة وجعلها اكثر جمالا..
وكان لحضور البعثة العراقية موضع ترحيب في نفوس المتابعين ابتهاجا بحضور ومشاركة عدد من الرياضيين العراقيين في تجمع عالمي كبير بعد ان تقدم الملاكم وحيد عبد الرضا صفوف البعثة العراقية حاملا راية الوطن الغالية بينما سار خلفه بفخر وزهو عدد من افراد البعثة بينهم الرباع سلوان جاسم ولاعب الجودو حسين علي اضافة الى بعض افراد منتخب كرة القدم يتقدمهم رئيس البعثة سرمد عبد الاله ..
وختم اليوم الاحتفالي الطويل بايقاد الشعلة الاولمبية من قبل العداء البرازيلي فاندرلي كورديرو إيذانا ببدء الدورة الأولمبية داخل الملعب الكبير بعد ان طافت الشعلة عددا من دول العالم اضافة الى اغلب مدن البرازيل المنهكة اقتصاديا وتم تجهيز نسخة أصغر من الشعلة الاولمبية غير تلك التي استقرت في الماركانا وضعت في وسط ريو لتمكين المشجعين التقاط صور تذكارية لها.
مباراة التعويض
يخوض منتخبنا الاولمبي في الساعة الرابعة فجرا بتوقيت بغداد العاشرة من مساء الاحد بتوقيت البرازيل مباراته الثانية في منافسات المجموعة الاولى لمسابقة كرة القدم في اولمبياد ريو دي جانيرو امام منتخب البرازيل في الملعب الوطني بالعاصمة برازيليا.
ويملك الفريقان رصيدا مشابها من النقاط بنقطة واحدة لكل منهما بعد تعادلين سلبيين امام الدنمارك وجنوب افريقيا.
وعمل المدرب عبد الغني شهد خلال اليومين الماضيين على محاولة رفع معنويات اللاعبين وزيادة درجة تركيزهم واصرارهم على تحقيق نتيجة ايجابية موضحا لهم ان كرة القدم لا تعترف بالاسماء ولا النجوم بل بالعطاء داخل الميدان داعيا اياهم الى اللعب بكل ثقة وحيوية من اجل الخروج بنتيجة تنفع منتخبنا في رحلة التنافس على بطاقتي التاهل لبلوغ ربع النهائي..
وبدا واضحا ان شهد سيجري تغييرات على مستوى الاسلوب وطريقة اللعب والتمركز اضافة الى اجراء تعديلات في التشكيلة المختارة للمباراة والتي ستختلف قليلا عن لقاء الافتتاح امام الدنمارك.
بالاخضر فريقنا ..
فريقنا سيرتدي الزي الاخضر الكامل بينما يرتدي المنتخب البرازيلي الزي الاصفر التقليدي وسيعود المدرب شهد الى المنطقة الفنية لقيادة الفريق بعد غيابه عن مباراة الدنمارك لتتفيذ عقوبة الطرد التي تعرض لها في اخر مباراة في التصفيات الاسيوية الاولمبية
حافز مهم
وبين المدرب المساعد حيدر نجم الى ان الجهاز الفني عمل خلال الوحدات التدريبية التي جرت الجمعة والسبت على معالجة اخطاء مباراة الدنمارك وتعزيز الحالة النفسية للاعبين من اجل تحقيق نتيحة ايجابية امام البلد المستضيف..
وقال نجم: شاهدنا مباراتي البرازيل مع اليابان وجنوب افريقيا وسجلنا ملاحظاتنا حول اداء الفريق البرازيلي ونعتقد ان تعادل البرازيل في مباراته الافتتاحية مع جنوب افريقيا اعطانا حافزا ودافعا معنويا من اجل تحقيق نتيجة ايجابية كما انه سيشكل ضغطا مضاعفا على لاعبي البرازيل امام جمهورهم واعلامهم الغاضب منهم واوصينا لاعبينا بالهدوء والثقة بالنفس والتركيز في مجمل دقائق المباراة .
التغييرات حاضرة
والمح نجم الى ان الجهاز الفني اجرى تغييرين على التشكيلة التي خاضت مباراة الدنمارك كما اننا غيرنا اسلوب اللعب كي ينسجم مع خطط مباراة البرازيل التي نريدها خالية من الاخطاء وعامرة بالانضباط والالتزام التكتيكي والجهد البدني والفني وعلاوة على ذلك التعامل النفسي والذكي مع مجريات المباراة..
وافاد نجم انه وجد اصرارا لدى اللاعبين بالتعويض وشعورا بالندم على اضاعتهم نقطتين ثمينتين امام الدنمارك كان يمكن ان تدفهم مباشرة الى التاهل دون اي حسابات اخرى..
واشار المدرب المساعد الى انهم تحدثوا طويلا مع اللاعبين في ضرورة نسيان مباراة الدنمارك والاستقتال في مواجهة البرازيل التي سترمي بكل ثقلها في سبيل الفوز ونحن نعرف ما يفكرون به ولابد ان يكون اسلوبنا فعالا في احتواء خطورة ابرز لاعبي البرازيل وايقاف مفاتيح لعبهم.
واجبات خاصة لمحمد حميد
واوصى مدرب حراس المنتخب الاولمبي صالح حميد حارسه محمد حميد بضرورة التركيز في مباراة البرازيل كونه الاكثر تحملا للضغط وثقل الهجمات البرازيلية المتوقعة .
وقال صالح: شي ء مهم ان يكون التركيز حاضرا وعدم التفكير بالوقت. لان الحارس عليه نسيان وقت المباراة كي. يكون. تركيزه. اكثر حول طبيعة المباراة .
واضاف مدرب الحراس : تدربنا في اليومين الماضيين على بعض الحالات الفنية عن طريقة وكيفية التعامل مع. الحالات التي يتميز بها اداء البرازيل. مثل التهديف من خارج منطقة الجزاء بوجود كثافة داخل الجزاء والتمويه لايجاد مساحة للانفراد
وشدد حميد: الاكيد التوفيق. لمن يجتهد. وعمل الحارس. هو الاهم والاصعب فعلينا تحمل تلك الامانة. والمسؤولية. . وحول توقعاته العامة للمباراة قال: لا احب لعبة التوقعات والترشيحات لكن فريقنا اذا لعب بروحيته واندفاعه. سيكون حاضرا بقوة. وكرة القدم. اليوم. معركة. ارادة وصبر وتحمل. والعراقي. يمتاز بتلك الصفات ونسأل الله ان نوفق في مساعينا.
العراق في سطور
المشاركات الأولمبية السابقة: أربع مرات.
– أفضل إنجاز سابق في الأولمبياد : المركز الرابع في 2004،اولمبياد اثينا
– عدد المباريات ونتائجها 17 مباراة (5 فوز / 5تعادل / 7هزيمة) :.
– الأهداف : له 21/ عليه 23.
– أكبر انتصار : 3 / صفر على كوستاريكا في 1980 وعلى غواتيمالا في 1988 .
– النتيجة النهائية في آخر مشاركة أولمبية سابقة : المركز الرابع في 2004 .
-لم يسبق لمنتخبنا الاولمبي أن خسر المباراة الأولى في أي من مشاركاته الخمس في الأولمبياد حيث شهدت مبارياته الأولى في المشاركات الأربع السابقة والحالية في ريو انتصارين وثلاثة تعادلات.
البرازيل في سطور
– عدد المشاركات الاولمبية : 12
– أفضل إنجاز سابق في الأولمبياد: الوسام الفضي ثلاث مرات في 1984 و1988 و2012 . و الحصول مرتين على الوسام البرونزي في 1996 و 2008
– عدد المباريات ونتائجها (فوز / تعادل / هزيمة): 54 مباراة( فوز31 / 8 تعادلات / 16 خسارة) .
– الأهداف: 111 / 64 .
– أكبر انتصار: 5 / صفر على تايوان في 1960، وعلى البرتغال في 1996، وعلى نيوزيلندا في 2008.
سلوان في المجموعة الثانية
اعلنت اللجنة المنظمة لمسابقة رفع الاثقال نتائج توزيع المجموعات حبث وضع رباعنا الشاب سلوان جاسم في المجموعة B . الى جانب رباعين من مصر وبيرو والبرازيل وجورجيا والمانيا وكوريا وبارغواي والنمسا وقال مصطفى صالح نائب رئيس اتحاد رفع الاثقال: تعرض رباعنا سلوان الى ظلم فادح بوضعه بالمجموعةB بسبب مبالغة بعض الدول المشاركة باعطاء المجاميع وكان يفترض وجوده بمجموعة A التي تضم رباعين اقل مستوى من سلوان وبين صالح: لن يؤثر هذا التوزيع على منافسه الرباع سلوان على المراكز المتقدمة لانه في المحصلة يتم احتساب المجاميع الحقيقية التي تسجل في البطولة
نتائج الجولة الأولى
العراق- الدنمارك 0-0
البرازيل- جنوب افيقيا 0-0
هندوراس- الجزائر 3-2
المكسيك- المانيا 2-2
البرتغال- الارجنتين 2-0
السويد- كولومبيا 2-2
كوريا الجنوبية- فيجي 8-0
نيجيريا- اليابان 5-4
مباريات الجولة الثانية- الاحد 7 اب
فيجي- المكسيك الساعة السابعة
هندوراس- البرتغال الساعة التاسعة
المانيا- كوريا الجنوبية الساعة العاشرة
الارجنتين- الجزائر الساعة 12
السويد- نيجيريا الساعة 12
الدنمارك- جنوب افريقيا الساعة 1 بعد منتصف الليل
اليابان- كولومبيا الساعة 3
البرازيل – العراق الساعة 4 فجرا
 

اترك تعليق

مواضيع عشوائية