معصوم : ضرورة وضع أطر استراتيجية تعالج التعيين بالوكالة لرؤساء الجامعات وعمداء الكليات

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-am

معصوم : ضرورة وضع أطر استراتيجية تعالج التعيين بالوكالة لرؤساء الجامعات وعمداء الكليات

Linkedin
Google plus
whatsapp
ديسمبر 6, 2019 | 11:41 ص

 وسا . بغداد . سليم كاظم الجبوري .
شدد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم على ضرورة وضع أطر استراتيجية تعالج ظاهرة التعيين بالوكالة لرؤساء الجامعات وعمداء الكليات.
وذكر بيان رئاسي تلقت وكالة ( وسا الاخبارية )  نسخة منه ان" رئيس الجمهورية استقبل في قصر السلام ببغداد رؤساء الجامعات العراقية، واكد على ضرورة الاهتمام بهذه المؤسسات" ، مؤكدا " ضرورة رسم استراتيجية ثابتة لتطوير الجامعات العراقية، ووضع أطر استراتيجية لاداراتها العليا تعالج ظاهرة التعيين بالوكالة لرؤساء الجامعات وعمداء الكليات، مشددا على أهمية استقلالية الجامعات اداريا وماليا، ومعالجة التدخل في الشؤون العلمية والادارية ، مشددا على ضرورة الاهتمام بهذه المؤسسات، وتوفير الدعم لجامعات نينوى والأنبار وصلاح الدين، وضمان امكانية اداء طلبتها امتحاناتهم في الجامعات الاخرى، مثمنا مبادرات جامعات محافظات اقليم كردستان، فضلا عن جامعات بغداد وكركوك والكوفة في تقديم الدعم في هذا الشأن، كما عبر عن الثقة في اجتياز الأزمة الحالية بفضل تضافر جهود الجميع.
وأشار الرئيس معصوم إلى " أهمية تطوير عمل هذه المؤسسات من خلال التواصل المشترك وتبادل الخبرات في مجالات البحث العلمي والأكاديمي بين الجامعات العراقية، وتطوير المناهج وطرائق التدريس والمشاركة الفعّالة في المؤتمرات الدولية، فضلا عن اطلاق التخصيصات المالية للجامعات ومؤسساتها البحثية، ووضع خطط لتحسين الايرادات الذاتية من خلال تشجيع المشاريع الانتاجية للجامعات، فضلا عن ادامة التواصل مع القطاع الخاص وتوسيع عمل المراكز الاستشارية والاهتمام بالدراسات المهنية ذات العلاقة بسوق العمل".
وأكد " ضرورة رعاية المواهب العلمية والادبية، وتشخيص مواطن الابداع لدى الطلبة والباحثين ورصد جوائز تشجيعة لتطوير انجازاتهم والاستفادة من توظيفها بصورة عملية، كما شدد على ضرورة ايلاء المزيد من المواقع القيادية للمرأة لاسيما وانها اثبتت جدارة في قيادتها للعديد من المؤسسات العلمية في البلاد".
وبين أهمية العمل على الاستفادة من الخبرات الوطنية من المتقاعدين والمغتربين، ووضع آليات واجراءات تشجع على استقطابهم والحد من هجرة الكوادر والكفاءات.
من جانبهم قدّم أعضاء الوفد شرحا مفصلا عن سير العملية التدريسية والبحثية في الجامعات، والتحديات التي تواجه عملهم، لاسيما في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، مشيدين باهتمام الرئيس بعقد مؤتمر دولي يعالج شؤون التعليم العالي في العراق، مثمنين مواصلة دعمه لهم، وحرص الرئيس معصوم على أن تضطلع الجامعات بدورها في رفد المؤسسات الأخرى بالكوادر والخبرات التي تسهم في بناء وتطور مؤسسات البلاد وبناء جيل جديد من الطلبة على أسس وطنية وقيم المواطنة.

اترك تعليق

مواضيع عشوائية