منتدى الموسوي التخصصي للصحافة والاعلام يناقش الدعاية الانفعالية في جلسته السابعة عشر

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-1KC

منتدى الموسوي التخصصي للصحافة والاعلام يناقش الدعاية الانفعالية في جلسته السابعة عشر

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 26, 2019 | 6:47 ص

وسا . خاص / علاء الحجار
عقد منتدى الموسوي التخصصي للصحافة والاعلام جلسته السابعة عشر والتي استضاف فيها الباحث البروفيسور الدكتور حيدر اليعقوبي بمحاضرة حملت عنوان (لظاهرة الدعاية الانفعالية .. رؤية في علم النفس الاعلامي) سلط فيها الباحث الضوء على تعريف الدعاية الانفعالية بمجموعة المعلومات والحقائق قد تكون صادقة لخلق انواع من التفجير لدى الجمهور وكانت اول استخدامها كانت في الحروب ووظيفتها خلق مشاعر الخوف والجوانب النفسية وتأثيرها على الفرد والمجتمع وايضا تاثيرها على الصحفي والاعلامي في الاعداد وكتابة الخبر والتقارير الاعلامية ، متناولا اراء متخصصين في الاعلام واثرها في الساحة العربية مع وجود ثورة الاتصال الالكتروني .وبين الباحث ان هناك جانب سلبي وايجابي للدعاية الانفاعلية كما يمكن تزييف الانفعالات لكن لايمكن تزييف المشاعر واعطى عدة امثلة اجتماعية واعلامية.كما اوضح الاستاذ المحاضر خصائص الدعاية الانفعالية منها تشتت الذهن والشعور بالخوف الجماعي وقصيرة الوقت وتهديد السلامة الذاتية للمجتمع والاشخاص الذين يصابون بها هم اصحاب الاموال ومن لا يتمتعون بمستوى تحصين ثقافي او علمي .وختم الاستاذ اليعقوبي محاضرته بثلاث وصايا لفهم الدعاية الانفعالية وهي اكتشاف هل اصبحت متاثرا بالدعايك الانفعالية والتحصين المجتمعي والثقافي والعلمي للفرد والترويج له لمنع الاصابة به.وبعدها فتح باب الحوار والمناقشة والتساؤلات من الحضور للاستاذ المحاضر والتي اجاب عنها وناقشها جميعها برحابة صدر.بعدها القى الزميل الاعلامي حيدر الجبوري سيرته الاعلامية والمحطات الاعلامية التي تنقل فيها فضلا عن المسيرة الاكاديمية والاجتماعية .الجبوري استعرض البدايات الاعلامية بعد عام ٢٠٠٣ وما لخص اليه من تجربته الاعلامية والتي استفاد منها في حياته الاعلامية الحافلة بالخبرات المكتسبة، وفي ختام المنتدى تم تكريم الاستاذ المحاضر بشهادة تقديرية باسم المنتدى.

اترك تعليق

مواضيع عشوائية