منتخبنا يتغلب على هونك كونك وسيلعب على  تحديد المراكز (5 – 8 )

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-1O0

 منتخبنا يتغلب على هونك كونك وسيلعب على  تحديد المراكز (5 – 8 )

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 18, 2019 | 5:46 م
المنامة . د . غانم نجيب
موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
 احتل منتخبنا  المركز الرابع لمجموعته في منافسات بطولة آسيا السابعة للناشئين المؤهلة الى نهائيات كاس العالم بكرة اليد والتي تستضيفها البحرين هذه الايام  بعد فوزه المستحق على منتخب هونك كونك بنتيجة ( 29 / 12 ) في ختام مباريات المنتخبين بالمجموعة .
وبذلك سيواجه منتخبنا  المنتخب الصيني ضمن مباريات تحديد المراكز من الخامس الى الثامن الى جانب منتخبات السعودية والصين واوزبكستان .
وقدم منتخبنا خلال المباراة  مباراة كبيرة استحق من خلالها الفوز باللقاء بعد تفوقه المطلق على مجرياتها منذ الدقائق الاولى للشوط الاول الذي انتهى بفارق خمسة اهداف ( 13 / 8 ) ، وواصل سيطرته في الشوط الثاني بفضل تماسك دفاعه وتوفق حارس مرمانا بالتصدي للعديد من الكرات الصينية  ، والتفوق الواضح  في الهجوم مع تعدد خيارات التسجيل ، وعزز تقدمه على الرغم من قيام المدرب ظافر صاحب بفسح المجال امام جميع اللاعبين للمشاركة فيها ، وارتفع  فارق الاهداف في النصف الثاني من الشوط الثاني  الذي شهد تراجعا واضحا من لاعبي هونك كونك كلفهم الخسارة الرابعة  لهم في التصفيات  تتذلل القائمة.
 وكان منتخبنا ( وكما كان متوقها ) قد تلقى خسارته الثالثة التي جاءت امام المنضم للبطولة المنتخب البحريني ب( 28 / 19) .
ففي الوقت الذي لعب الاشقاء باندفاع وحماس شديدين ساعدتهم ظروف اللعب على ارضهم   وبين جمهورهم ، لم يقدم منتخبنا المستوى المعهود الذي قدموه في مباراتيه السابقتين أمام منتخبي اليابان والسعودية بسبب الاجهاد الذي اصابهم .
حرص الاشقاء على اثبات تفوقهم منذ الدقائق الاولى للمباراة ، وكان لهم ما أرادوا بعد ان قدموا عرضا قويا ونجحوا في  ذلك لينتهي الشوط الاول بحرينيا ( 13 / 9 ) .
  دخل  الاشقاء الشوط الثاني  بقوة لتأمين تقدمهم ، فاعتمدوا على خبرة اللاعب يوسف أبراهيم وتقدمه لايقاف استمرارية هجمات منتخبنا ، وبمرور دقائق المباراة تراجع اداء معظم لاعبينا بسبب الاجهاد ليزيد الاشقاء وينهون المباراة لصالحهم (28 / 19 ) .
وفي اجابته على  أسئلة الاعلاميين اكد  الكابتن ظافر صاحب المدير الفني لمنتخبنا أكد ان لاعبينا لم يأخذوا فرصتهم كاملة من الاعداد  قبل الحضور الى المنامة للمشاركة في منافسات البطولة ، والبعض من اللاعبين لم يسبق له اللعب في الاندية ، وتم اختيارهم من خلال دوري المدارس مباشرة ، رغم تواضع المستوى ، على عكس لاعبي المنتخبات الاخرى المشاركة في البطولة الين قضوا فترة طوية مع منتخبات الفئات العمرية والمهرجانات التخصصية ، معبرا عن رضاه عن اداء لاعبيه في المنافسات ، مؤكدا ان كرة اليد العراقية التي تمر بواحدة من أصعب المحطات في مسيرتها بسبب سياسة التقشف التي يمر بها البلد التي فرضتها محاربته لداعش .
 

اترك تعليق

مواضيع عشوائية