واشنطن بين حلب والموصل الأولويات والاهداف

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-20O

واشنطن بين حلب والموصل الأولويات والاهداف

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 24, 2019 | 6:15 م

وسا . عباس الزيدي ”
الحراجة الامريكية كبيرة جدا وهي في وضع لا تحسد عليه
داعش صنيعتها … الورقة الرابحة لها التي من خلالها تضغط على الجميع وتبتز بما فيها شركائها …
انكشاف أوراقها وزيفها وتعاملها بأكثر من مكيال وغيرها من القضايا
جعلها تتخبط بمواقفها في وضع مكشوف وظرف زمني مضغوط حيث شارف وجودها في الشرق الأوسط على الانهيار
هي لاتريد ان تخسر المعركة في حلب ومتطلبات الداخل الامريكي المتعلق بالانتخابات يفرض عليها تحرير الموصل …. وإعداد مقاتلي داعش صنيعتها من مرتزقة وشذاذ الآفاق يكاد يكون معدود وليس لديهم القابلية للدفاع في جبهتين في وقت واحد لذلك دفعت بعض الاطراف العراقية لمعارضة اشتراك الحشد وزجت تركيا لتلعب دور المعطل
السؤال …. ماهو المتوقع منها في الفترة المقبلة …
السيناريو الأقرب إلى الواقع هو……
تحرير الموصل بشكل صوري وسيناريو رخيص يحقق لها الاحتفاظ بالقوة الكامنة لداعش لكي تحتفظ لنفسها بقوة المناورة على جبهتين في العراق وسوريا في الوقت الذي تهدف فيه الى أضعاف القوة العراقية خصوصا الحشد الشعبي زوج مقاتليه في ارض مفتوحة تسهل عملية اقتناصه وابادته ناهيك عن فتح محاور كبيرة لداعش ليست تعرضية بل مباغتة في مناطق محددة تريد بذلك انهيار ما تحقق من نصر في المناطق التي حررها الحشد
ان الأوراق التي تستخدمها واشنطن في العراق للضغط لا اقول ضعيفة لكنها بالمجمل تحت السيطرة العراقية
أما في سوريا فإن المأزق الامريكي اكبر وأوسع وبالتقادم يصل إلى عنق الزجاجة خصوصا بعد تطور الموقف الروسي والتصعيد الكبير في عموم الملف السوري والتدخل الكوري والصيني والاصطفافات الأخيرة وبيان حجم ورموز التحالفات .
الأيام الأخيرة لحكم أوباما جعلت المنطقة تقف على كف عفريت وجعلت الخيارات مفتوحة للادارة الجديدة سواء كانت هيلاري كلنتون او ترامب
الحذر مطلوب … جدا
بالإضافة إلى ماتقدم ربما تدفع واشنطن شركائها إلى المزيد من الحماقات كما حصل ليلة أمس في اليمن والجريمة المروعة التي ارتكبتها السعودية والتي تصل الى حجم الاباده حيث راح ضحيتها أكثر من 700 شهيد وسط صمت عالمي مخزي ومريب
لذلك تتوقع التالي ….. في الفترة المقبلة …
1-تصعيد سعودي كبير لحجم الجرائم في اليمن
2- دفع كل من مسعود البرزاني وتركيا في عدوان على أبناء العراق لايقف عند الموصل وإقليم كردستان بل يشمل كركوك بالاضافة الى دور تركيا في سوريا
3- تصعيد خطير في الملف الامني في العراق
4- تعمل واشنطن على حث السعودية لإغلاق مضيق باب المندب
5- تساهم واشنطن بشكل كبير لدفع الكيان الصهيوني لارتكاب عدوان على لبنان في القريب العاجل
6- ستعمل على تفعيل العمليات الإرهابية قرب مناطق النفوذ الروسية وحدود جمهورية إيران الاسلام …
6- ستشهد كل من باكستان والهند توترا مسيطر عليه لضمان حياديتهما من الصراع الحالي والأمر يشمل الكوريتين
7- في وسط هذه الاجواء سوف تعمل إلى أحداث هزة اقتصادية
تضغط بها على دول العالم .
وهنا على العراق ان يحسم أمره والذهاب الى اتفاق سريع مع روسيا
وتحويل مجرى العمليات الى الحدود مع سورياةواغلاقها صعودا إلى المثلث التركي
بحيث تكون عمليات تحرير الموصل من الغرب إلى الشرق انطلاقا من الفلوجة وتأمين الحدود مع الأردن كصفحة أولى ومن ثم التقدم باتجاه الحدود مع سوريا كصفحة ثانية ومن ثم التوجه نحو مركز مدينة الموصل بعد تأمين حدودها الجنوبية مع تكريت
الخبير الإستراتيجي

اترك تعليق

مواضيع عشوائية