غدا …منتخبنا الوطني يواجه نظيره التايلاندي في مباراة الفرصة الاخيرة   شنيشل : مشكلتنا في الأخطاء الشخصية و لا مجال لفقد المزيد من النقاط  

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-212

غدا …منتخبنا الوطني يواجه نظيره التايلاندي في مباراة الفرصة الاخيرة   شنيشل : مشكلتنا في الأخطاء الشخصية و لا مجال لفقد المزيد من النقاط  

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 21, 2019 | 1:57 ص

 

وسا . طهران .احمد العلوجي .موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

تصوير . صاحب الفرطوسي .

يخوض المنتخب الوطني لكرة القدم اليوم مباراة مصيرية و مهمة ، عندما يلتقي نظيره التايلاندي على ملعب باس الارض المفترضة لأسود الرافدين في العاصمة الإيرانية طهران ، في تمام الساعة الثالثة و النصف عصرا بتوقيت بغداد ، و وصف اهل الشأن الكروي هذا اللقاء بالفرصة الاخيرة للمنتخب العراقي بعد ثلاث خسارات متتالية في تصفيات المونديال التي لن تقبل المزيد من نزيف النقاط بهدف العودة للتنافس على البطاقات التأهلية .

و أنهى اسود الرافدين تحضيراتهم لهذا اللقاء المصيري بإجرائه اخر وحدة تدريبية على ملعب باس يوم امس الاثنين تضمنت اللمسات الاخيرة للجهاز الفني على لاعبي المنتخب و التاكيد على تطبيق الواجبات الفردية و الجماعية .

الأمل الوحيد

وصف مدرب المنتخب الوطني راضي شنيشل لقاء تايلاند بمباراة الأمل الوحيد و الفرصة الاخيرة لضمان الاستمرار بالمنافسة و لا مجال لمواصلة نزيف النقاط ، وقال في المؤتمر الصحفي للمباراة و الذي انعقد امس في قاعة الأكاديمية الرياضية بالمدينة الاولمبية في طهران ” لا يمكن ان نفقد المزيد من النقاط كون حسابات التاهل تعتمد على جمع النقاط ، و لا تعير اهمية لمستوى المنتخبات المنافسة دون تحقيقها نتائج ايجابية ، واضاف شنيشل ” ان كل المختصين اجمعوا على ان المنتخب الوطني قدم مباراتين كبيرتين امام السعودية و اليابان لكن افتقدنا التوفيق و عدم استغلال الفرص فضلا عن الأخطاء التحكيمية الواضحة ،و تابع مدرب اسود الرافدين ” نحن اخذنا بنظر الاعتبار قوة المنتخب التايلاندي الذي يحاول ان يحسّن وضعه في ترتيب المجموعة لكونه يمر بنفس مصيرنا ، و حتما انها مباراة مفصلية بالنسبة لنا ، و اعتقد ان المستوى الكبير للاعبي المنتخب امام السعودية و اليابان شَكل دافعا معنويا كبيرا في المضي نحو تحقيق نتيجة ايجابية في لقاء اليوم ، مشيرا الى ان المنتخب الوطني سيواصل تقديم المستويات الجيدة الى اخر مباراة في التصفيات .

اخطاء الدفاع

و فيما يتعلق بالاخطاء الدفاعية التي أشكل عليها الكثير من المعنيين و التي كانت من الاسباب الرئيسة في الخسارات الثلاث السابقة اكد شنيشل ” ان مشكلنا تكمن في الأخطاء الشخصية لبعض اللاعبين ، نحن نشخصناها و عملنا على تجاوزها اثناء الواجبات التدريبية لا سيما في الشق الدفاعي و ضمان عدم تكرارها ، و من وجهة نظري ان خط دفاع المنتخب عاد الى وضعه الطبيعي في مباراة اليابان و سيظهر بصورة افضل امام تايلاند .

الانطلاقة الحقيقية

و أوضح مهاجم المنتخب الوطني مهند عبد الرحيم ان اسود الرافدين يتفهمون جيدا مطالب الجماهير العراقية في تحقيق نتيجة ايجابية امام تايلاند، و قال عبد الرحيم ” نحن عازمون على مواصلة المسير نحو موسكو و مباراة اليوم ستكون انطلاقتنا الحقيقية في التاهل للمونديال و علينا استغلال اية فرصة لهز الشباك التايلاندية و بالمقابل لن نتجاهل قوة الخصم و امكاناته متمنيا التوفيق للاعبي المنتخب الوطني في مباراة لن تكون سهلة على الإطلاق .

لقاء مثير

و توقع مدرب المنتخب التايلاندي تايتيسوك سيمانونك ان تكون مباراة اليوم مثيرة لدرجة كبيرة في ظل طموح المنتخبين في تحقيق نتيجة ايجابية وقال في المؤتمر الصحفي ” ان المنتخب العراقي يتمتع بلاعبين جيدين ومنهم علي عدنان ، و معضمهم مثلوا المنتخب الاولمبي العراقي في أولمبياد البرازيل و قدموا أداءا لافتا في المباراة السابقة امام اليابان ، واضاف ان الفريق التايلاندي سيؤدي بشكل افضل ، نعم نحن خسرنا مبارياتنا الثلاث السابقة امام اليابان و السعودية و الإمارات لكننا أظهرنا إمكانات كبيرة ، و كذلك الحال للفريق العراقي الذي خسر مبارياته امام استراليا و السعودية و اليابان لكن في الوقت نفسه قدم مستوى كبير و هو الان افضل من السابق و يعيش مرحلة تطور مستمر و لديه لمسات فنية جيدة و عمل جماعي ممتاز داخل الملعب ، مشيرا الى ان المنتخب التايلاندي سيسعى بكل قوة للظفر بنقاط المباراة بهدف إنعاش آماله في العودة مجددا الى المنافسة ، برغم صعوبة المباراة لافتا الى ان المنتخبين الأسترالي و الياباني هما الأقرب للظفر ببطاقتي للتأهل بجدارة لنهائيات مونديال موسكو .  لا نخشى العراق

من جهته اوضح حارس مرمى تايلاند سيتاوو چي ” ان المنتخب العراقي ليس هو الذي لعبنا أمامه في المباراتين السابقتين من الدور الاول للتصفيات الاسيوية المزدوجة لكونه استقطب عناصر جديدة تتمتع بمواصفات فنية كبير و بات مزيجا من اللاعبين الخبرة و الشباب ، وكل مباراة هي درس سواء سجلنا الأهداف او استقبلناها ، ربما سألاقي صعوبة في مباراة اليوم لكننا لا نخشى المنتخب العراقي و سنقدم كل ما لدينا لتحقيق نتيجة ايجابية .

و سيرتدي اسود الرافدين الزِّي الأبيض و سيرتدي حامي عرينهم اللون الأصفر فيما سيرتدي المنتخب التايلاندي الزِّي الأزرق و حارسه باللون الأسود ، و سيتميز الطاقم التحكيمي الصيني باللون الأحمر .

اترك تعليق

مواضيع عشوائية