حل النزاعات في المجتمع العراقي هدف منشود لمؤسسة المرأة العراقية وشركائها

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-23c

حل النزاعات في المجتمع العراقي هدف منشود لمؤسسة المرأة العراقية وشركائها

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 24, 2019 | 6:16 م

تقرير علي فيصل الجابري

ورثت الإنسانية النزاع منذ إن نشأت فقد دار النزاع بين اخوين لاول مرة على وجه البسيطة وبمرور الزمن وتطور عقلية الانسان سعى الى حل هذه النزاعات من خلال الطرق السلمية والدبلوماسية لكي لا يصل الى العنف , واليوم وعلى مستوى العراق ذا المجتمع العشائري أقامت مؤسسة المرأة العراقية ورشات متعددة لتدرب وتؤهل الإنسان العراقي في محافظة المثنى لحل النزاعات .

دعمتنا الأمم المتحدة عبر صندوقها لرعاية الديمقراطية وعن طريق جمعية رعاية الصحافة

بلسم فالح – رئيسة المؤسسة

لاقينا دعم لإقامة هذه الدورات المنتظمة من قبل صندوق رعاية الديمقراطية في الامم المتحدة وعبر جمعية رعاية الصحافة والاعلام وهم الممول الموحيد لإقامة الدورات التي اقمناها للتدريب على حل النزاعات في المجتمع ونحن نستهدف الشباب من 18 الى 35 سنة بالدرجة الاولى لانهم لبنة بناء مجتمع حر يؤمن بالديمقراطية ويمن ان يشكل نواة رقي المجتمع لنصل الى متا وصلت اليه الشعوب الاخرى في هذا المجال .

مادة التدريب تتكون من محورين

محمد الحجابي – المدرب على حل النزاع

تكونت مادة التدريب من شقين الاول تعريف النزاع وومراحل تطور النزاع الى ان يصل الى مرحلة العنف وما الثاني فهو كيفية حل هذا النزاع وفق الطرق القانونية والانسانية وصولاً الى مرحلة السلم المرجوة وكان الحضور جيد والاستجابة جيدة وتفاعلوا مع المادة التي القيناها .

نقطة بداية نحو البحث

علي مرتضى حبيب – متدرب طالب جامعي

اثارة هذه الدورة بعض الافكار التطويرة للعقل البشري وقد شكلت نواة لافكار هي ايجابية ان نمت في المجتمع العراقي ونطمح ان تكون هنالك العديد من هذه البرامج وبمثل هذا المستوى واكثر لكي نحصل على مجتمع يؤمن باحلول السلمية وسط هذا العنف الهائل في المنطقة بشكل عام .

قد يكون الحل بسيط ولكن يغيب عن الاذهان

دعاء المترجمة –متدربة في دورات سابقة

المادة التي تناولناها في الدورة هي تعالج مشاكل واقعية لان العراق بواقع الحال يعاني من عدة نزاعات على مستويات مختلفة , الدورة طرحت عدة اساليب لحل هذه النزاعات باسلوب مبسط , والدورة طورت كثيرا من قدراتنا الذهنية لانها تناولت الجانب العلمي والنفسي والسايكلوجية البشرية للإنسان وما سبب ميوله الى النزاعات أي إنها عالج الإنسان نفسيا من حيث التفسير .

وسط كل النزاعات البدنية كانت ام الفكرية يبقى المسيطر الوحيد هو الاحتكام للعقل لانه دليل الإنسان الى الرشد وهذا العقل ينبغي له ان يتغذى على القيم والمبادئ والمعلومات التي تنعكس على سلوك الانسان كفرد وعلى المجتمع إلى ان نصل إلى درجة من درجات الكمال المجتمعي

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

مواضيع عشوائية