هذا مايحدث في مستشفى الجامعه الامريكيه في بيروت

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-2mv

هذا مايحدث في مستشفى الجامعه الامريكيه في بيروت

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 21, 2019 | 11:28 م

بقلم : حيدر الحسيني
للمستشفى الامريكي في بيروت سمعة تقترب من التنزيل او التأليه,فما ان تشتكي من اي عارض حتى تنهال عليك النصائح ان اقصد مستشفى الجامعه الامريكيه في بيروت حيث الاطباء االاكفاء والخدمة الصحيه الرفيعة المستوى وحيث ضمان الشفاء.لكن الذي لاحظته وانا اراجع المستشفى المذكور ان بعض المحاسبين قد اتخذوا موقفا مسبقا بان كل المرضى القادمين من العراق هم من الطبقه الاورستقراطيه فيبدا التلاعب بالاسعار وسرقة المرضى بطريقه شيطانيه اعتاد عليها بعض المحاسبين في المستشفى.

انا هنا لست بصدد اتهام سياسة المستشفى العامه بل اتهام بعض المحاسبين ولان هذا المحاسب او ذاك يعمل لدى المستشفى فالمستشفى اذن يتحمل المسؤليه امام هكذا سرقات تحصل مع شريحه كبيره من المرضى. قدمت شكوى على محاسب بعينه في المستشفى وتلقيت وعود بالتحقيق بالمسألة وان يتم اطلاعي على نتائج التحقيق ولم يتم هذا الامر للاسف الشديد.الذي حصل لي انني قدمت اوراق الكشفيه مع اوراق التحاليلات المختبريه لهذا المحاسب الذي قدمت شكوى بحقه فاعلمني بسعر بالدلار الامريكي ودفعت له اجور الكشفيه واللايكو ثم انتقلت الى محاسب اخر في نفس طابق المختبر لاتفاجى ان سعر التحليل هو اقل من النصف الذي ابلغني به المحاسب الاول علما ان المستشفى يعمل بنظام الحاسوب المركزي . فاحذروا ايها المرضى العراقيون الذاهبون للتداوي في مستشفى الجامعه الامريكيه في بيروت .وانا هنا لازلت انتظر تحقيق المستشفى وان لم ابلغ بهذه النتائج سالجأ الى القضاء اللبناني وازودهم بالوثائق والمطلوبه .

اترك تعليق

مواضيع عشوائية