وسا في حوار مع مدير الإشراف التربوي الابتدائي في المثنى

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-2uP

وسا في حوار مع مدير الإشراف التربوي الابتدائي في المثنى

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 18, 2019 | 6:36 م

وسا . خاص

حاوره علي فيصل الجابري

بالعلم ترتقي الامم … لعل العلم هو منطلق كل الحضارات التي مرت على المسيرة البشرية منذ الخليقة الاولى ودائما ما كان هنالك منظومة تعليمية هي التي تقود هذه المسيرة الحافلة بالعطاء واليوم يشرف وينظم هذه العملية في المثنى مديرية التربية وقسم الاشراف بالخصوص ولهذا توجهنا الى مدير الاشراف التربوي الابتدائي الاستاذ حسين نعيمة عبود  لنطرح عليه مجموعة من الاسئلة والاستفسارات حول مسيرة العليم في المثنى واهم المعوقات التي تواجه تقدمها ..

الإجراءات الروتينية هي ابرز أسباب تأخير تنظيم الملاكات

* لماذا لم يقم قسم الإشراف بتوزيع الكوادر التدريسية أو تنظيمها في بداية الموسم الدراسي ؟

– لدينا توجيه من الوزارة بان توزع استمارة الانتقالات الخاصة بالمعلمين في يوم 30/6 من كل عام وبعد توزيع الاستمارات على الادارات نقوم بجمعها بواسطة البريد وتشكل المديرية لجنة تنظيم الاستمارات والنظر بها وهذه الإجراءات الروتينية هي ابرز أسباب تأخير تنظيم الملاكات .

لا يمكن الجزم بوجود العدالة هكذا أقولها بصراحة

* هل تعتقد ان توزيع الهيئات التدريسية عادل ولا يخضع لضغوط ؟

– لا يمكن الجزم بوجود العدالة هكذا أقولها بصراحة في توزيع الملاكات التعليمية بل تمارس لينا ضغوط عدة من عدة جهات ولعل الكل يعلم كيف يواجه الإشراف التربوي هذا الكم من الضغوط .

نتابع النسب كل عام بجدية ونحاسب المقصر كما نكافئ العناصر الجيدة

* هل وضع قسم الاشراف خطة معينة للنهوض بواقع التعليم وسط نسب النجاح المتدنية التي تحصل عليها المحافظة ؟

– في الحقيقة يقوم المشرفون بمتابعة نسب النجاح في المدارس عن كثب وتعقد هنالك  عدة اجتماعات لمناقشة هذه النسب حتى مع الادارات وكذلك المعلم المسؤول عن هذه النسبة في هذا العام ونضع الحلول المناسبة لرفع معدلات النجاح وكذلك مكافأة المجدين في العمل التربوي .

لا يوجد أي تلكؤ لدينا في التنسيب والنقل في الاشراف التربوي الابتدائي

* هذا العام يشهد تلكؤ واضح في تنقلات المدرسين وتنسيبهم ما السبب في هذا الارباك ؟

– لا يوجد أي تلكؤ لدينا في التنسيب والنقل في الاشراف التربوي الابتدائي بل قمنا بجهد استثنائي لتكون المدارس مستقرة والنقص في الملاكات قليل وفق ما موجود لدينا وننتظر التعيينات الجديدة لسد النقص المتبقي .

بعض الإدارات لا تعرف العدد القانوني للحصص المقررة

* الضغط على الكوادر التعليمية من خلال زيادة الحصص اكثر من الحد القانوني اليس له اثر سلبي على العملية التربوية؟

– بعض الادارات لاتعرف العدد القانوني للحصص المقررة وهو مسجل في قانون رقم(30) لعام 1977 ونصاب المعلم يصل الى (28 صحة) وذلك تجده في القانون الذي اشرت له وهو كالاتي ” مادة 35
لا يقل نصاب المعلم في الاسبوع الواحد عن (24) حصة من الدروس ولا يزيد على (28) حصة منها وينزل من هذا النصاب حصتان لمن بلغ الخمسين من عمره أو لمن يتولى تعليم الصف أو يكون متنقلا بين اكثر من مدرسة واحدة ”

ابدأ من المعلم فهو لبنة الإصلاح الأولى  

* لو كان الامر بيدك من اين تبدأ لاصلاح المنظومة التعليمية ؟

– لو كان الامر بيدي برمته … ابدأ من المعلم فهو لبنة الإصلاح الأولى  واول ما اقوم به ان ادخل المعلم بدورات مكثفة بالطرق الحديثة والمستخدمة في التعليم كذلك اقوم بتجهيز الادارات بالكتب والقرطاسية ومستلزمات بدأ عام دراسي ناجح ولعلي اسعى لحل اكبر معضلة وهو فك الازدواجات الحاصلة الان في المدارس وهو في الحقيقة ما تسعى الية المديرية في المستقبل .

وسط زحام الحروب الطائفية والعنصرية ولغة السلاح يبقى العراق منارة الامم في التعليم لانه صانع الحرف الاول والكلمة الاولى والمدرسة الاولى على مر العصور وما يحصل الان على الارض ما هو الا ضريبة نجاح العراقيين في قهر الضروف التي  جارت عليهم وهم يحملون شعلة التعليم والعلم لانها رسالة الأنبياء

 

 

اترك تعليق

مواضيع عشوائية