اكبر حملة للمساعدات من المثنى تصل الى قاطع عمليات نينوى

الرابط المختصرhttps://wp.me/pash2i-2wa

اكبر حملة للمساعدات من المثنى تصل الى قاطع عمليات نينوى

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 23, 2019 | 6:31 م

وسا . خاص

انطلقت  قافلة مساعدات هي الأولى من نوعها  منذ انطلاق الفتوى حتى اليوم لإغاثة المقاتلين بصفوف الحشد الشعبي الذي شُكلَ لدعم القوات العراقية في حربها الدائرة لاستعادة شمال وغرب البلاد من تنظيم (داعش)الارهابي

تمكن مكتب هيئة الحشد الشعبي في المثنى من جمع أكثر من اربعون حملة  من متبرعين وموظفين من الدولة والمواطنين.

توجه قافلة مساعدات للحشد الشعبي، في مناطق القتال ضد (داعش) وبالتحدي في قاطع عمليات قادمون يانينوى في تل عبطة وتل حصار والمناطق التي تجري العمليات الان فيها

وقال احمد محمد علي الحساني مدير مكتب الحشد في المثنى  أن قافلة المساعدات لتقديم المساعدات الإنسانية و الصحية والتي بلغت اكثر من اربعون طن من المواد الغذئية واللوجستية والصحية  دعماً المقاتلين في جبهات القتال لتحرير المناطق من سيطرة (داعش)، لاسيما في قاطع عمليات نينوى

وان “الحشد الشعبي” يحظى بأكبر حملة مساعدات اهالي المثنى

لقواطع لواء انصار المرجعية ولواء علي الاكبر وبدر الضافر وفرقة العباس القتالية وعصائب اهل الحق وغيرهم من المشاركين في العمليات

وفي نهاية شهر آيار/مايو الماضي  ثمن رئيس مجلس الوزراء، العبادي، طبق بيان صادر عن مكتبه والتي تدعو للتطوع بالنفس والمال لدعم جهود الحكومة والحشد الشعبي في معركة العراق ضد تنظيم (داعش) الإرهابي.

وشُكل الحشد الشعبي، وفق فتوى “الجهاد الكفائي” الصادرة عن أكبر مراجع الشيعة في العراق، علي السيستاني، لمساندة القوات العراقية ودرء خطر (داعش) وتمدده بإتجاه الوسط والجنوب وطرده من المناطق التي يسيطر عليها منذ العام الماضي في خمس محافظات يقطنها خليط من الأقليات وغالبية من المكون السني، وتسهيل عودة النازحين الهاربين من الإبادة، إلى مساكنهم.

اترك تعليق

مواضيع عشوائية