عـــاجل

بعد العيد فتح مقابر للمؤنفلين في بادية السماوة وقفة تضامنية مع مشروع الصدر لمحاربة الفاسدين في المثنى تدريسية في تربية المثنى تحصل على براءة اختراع مع مجموعة من الباحثين في جامعة المثنى رئيس اللجنة الماليةفي مجلس المثنى يلتقي الامين العام لمجلي الوزراء الربيعي يتفقد سير العمل في بدالة العلوية ويؤكد ضرورة العمل وفق الأنظمة الحديثة اختتام دورة التنمية البشرية TOTفي المثى انجاز مشروع الشبكة الضوئية في سامراء واصلاح مسارات الكابل الضوئي في ديالى الربيعي يلتقي المواطنين ومنتسبي الوزارة بشكل أسبوعي ويستمع لمشاكلهم ومايقدمونه من مقترحات تخص تطوير الواقع العملي. الربيعي يشدد على الالتزام المهني لانجاح العمل وخلق روح المنافسة وزارة الكهرباء تعلن عن ساعات التجهيز في شهر رمضان وتناشد مجالس المحافظات لمتابعة المولدات الاهلية بغداد

بعد العيد فتح مقابر للمؤنفلين في بادية السماوة وقفة تضامنية مع مشروع الصدر لمحاربة الفاسدين في المثنى الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة يشارك حفل توزيع جائزة الراحل ناجي جواد السعاتي.

رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يؤكد ان الانتصارات على عصابات داعش تحققت بوحدة العراقيين وصمودهم والتضحيات الكبيرة لابناءه ========

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

وسا / متابعات

 

اكد السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي ان الانتصارات على عصابات داعش تحققت بوحدة العراقيين وصمودهم والتضحيات الكبيرة لابناءه، مبديا استغرابه من التخوف من مرحلة ما بعد داعش متسائلا لماذا لم تتخوفوا على اهل الانبار وتكريت ونينوى عندما كانت داعش تحتل مدنهم وتسومهم سوء العذاب.

جاء ذلك خلال كلمة سيادته في مؤتمر حوار بغداد الذي عقد اليوم السبت، حيث اوضح انه عندما شرعنا بتشكيل الحكومة قبل اكثر من سنتين وضعنا في مقدمة برنامجنا الحكومي استعادة وتحرير اراضينا ومدننا وتطهير العراق من عصابة داعش الارهابية واعتبرنا هذا الهدف من الاولويات الستراتيجية لعمل الحكومة واعددنا خطة لمواجهة الارهاب والقضاء عليه ونحن الان اقرب الى تحقيق هذا الهدف وستعود جميع المدن الى ارض الوطن قريبا جدا.

وتابع سيادته ذكرنا سابقا إن “عملية تحرير الموصل ستكون في العام 2016″، وبالفعل بدأنا عملية التحرير وقواتنا كانت داخل الموصل في عام 2016.

وبين سيادته نحن على ثقة تامة بأن مستقبل العراق سيكون افضل واقوى والاقتصاد سيتجاوز الازمة وينتعش .. وسيكون العراق لجميع العراقيين الذين يخلصون العمل لوطنهم .

واوضح الدكتور العبادي ان رؤيتنا لما بعد الانتصار والتحرير هي مجموعة خطوات مترابطة لايتقدم احدها عن الاخر او ينفصل عنه ، ولابد ان تسير معا في ظل حوار جدي ومصالحة مجتمعية نطوي بهما صفحة الارهاب وماخلفه من دمار وتهجير وجرائم ضد الانسانية ، ويمكننا عرض رؤيتنا في سبع نقاط اساسية.

وتابع ان النقطة الاولى تتمثل باعادة الأمن والاستقرار والخدمات الاساسية بما اسميناه اعادة الاستقرار وتمكين النازحين من العودة الى ديارهم ومشاركتهم في بناء واعمار مادمرته داعش ، ورعاية عوائل الشهداء والجرحى والمقاتلين الذين ضحوا بدمائهم دفاعا عن الوطن، وكذلك المتضررين من الارهاب وتأهيل المجتمع لمحو مخلفات داعش وثقافة العنف والكراهية ، وتحشيد كل الجهود الوطنية من اجل تحقيق هذا الاهداف الوطنية والانسانية .

واشار الى ان النقطة الثانية هي الالتزام باحترام الآخر والتعايش السلمي مع جميع الشركاء في الوطن المختلفين دينيا ومذهبيا وفكريا واحترام مقدساتهم ، وحماية الاقليات وقدسية دور العبادة لجميع الاديان والمذاهب وهذا يمثل اساسا للمصالحة المجتمعية.

وذكر سيادته ان النقطة الثالثة تكون بعدم السماح بعودة الحالات والمظاهر الشاذة التي كانت سائدة في العراق في مرحلة ماقبل احتلال داعش للمدن ، وهي حالة التحريض والتوتر والتخندق الطائفي والقومي البغيض على حساب المصالح العليا للبلاد ، وهذا ما ساهم في تمكين داعش من اسقاط المدن والمحافظات. وعليه يجب الالتزام بالخطاب الذي يكرس روح المواطنة ويحث على الوحدة والتعاون و عدم السماح لداعش وأي تنظيم ارهابي واجرامي بالعودة من جديد والتغطية عليه في المدن المحررة او السماح بنمو خلايا ارهابية جديدة .

واوضح فيما يخص النقطة الرابعة فهي تتمثل باهمية اقامة علاقات حسن جوار مبنية على المصالح المشتركة مع دول الجوار والاقليم ، والعمل بارادتنا الوطنية وقرارنا العراقي المستقل وعدم رهن ارادتنا ومواقفنا بالخارج فيما يخص قضايانا ومصلحتنا الوطنية .

وتابع الدكتور العبادي ان حصر السلاح بيد الدولة والغاء المظاهر المسلحة بشكل نهائي ، واحترام احكام القضاء وسيادة القانون في جميع مفاصل الدولة والمجتمع تمثل النقطة الخامسة في رؤيتنا لما بعد التحرير والانتصار .

واضاف الدكتور العبادي ان النقطة السادسة تتمثل بالاستمرار بكل قوة وعزيمة وبتعاون الجميع بمحاربة الفساد بجميع اشكاله وصوره لأنه اكبر حاضنة للارهاب والجريمة .

واختتم سيادته بالنقطة السابعة التي تتمثل بابعاد مؤسسات ودوائر الدولة عن التدخلات السياسية والمحاصصة وعدم الاستئثار بمواقع المسؤولية والوظائف العامة ، من اجل تحقيق العدالة وتكافؤ الفرص والاعتماد على العناصر الكفوءة والمتخصصة القادرة على ادارة العمل باستقلالية ومهنية

شارك الموضوع

اترك تعليق

بعد العيد فتح مقابر للمؤنفلين في بادية السماوة
وقفة تضامنية مع مشروع الصدر لمحاربة الفاسدين في المثنى
الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة يشارك حفل توزيع جائزة الراحل ناجي جواد السعاتي.
السيد علي السيستاني يستقبل السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري.
وزير الإتصالات يشارك المباحثات العراقية _ التركية في العاصمة أنقرة.
الربيعي والمدير التنفيذي لشركة (ZTE) يناقشان مشاريع تطوير الإتصالات وتحسين جودتها
رئيس الجمهورية يتلقى دعوة رسمية من خادم الحرمين الشريفين لحضور مؤتمر القمة الاسلامي
الحمداني يلتقي صاحب نموذج تمثال أبو تحسين ألصالحي.
تدريسية في تربية المثنى تحصل على براءة اختراع مع مجموعة من الباحثين في جامعة المثنى
رئيس اللجنة الماليةفي مجلس المثنى يلتقي الامين العام لمجلي الوزراء
الربيعي يتفقد سير العمل في بدالة العلوية ويؤكد ضرورة العمل وفق الأنظمة الحديثة
اختتام دورة التنمية البشرية TOTفي المثى
لجنة الثقافة والاعلام تؤكد دعمها للفنانين العراقيين وتبحث تعديل قانون النقابة للتصويت عليه في البرلمان
رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي يقرر تسليم الهدايا التي يتلقاها من المسؤولين الاجانب الى وزارة الثقافة
انجاز مشروع الشبكة الضوئية في سامراء واصلاح مسارات الكابل الضوئي في ديالى
رسمياً.. انتهاء موسم لويس سواريز مع برشلونة.
المجلس الأعلى لمكافحة الفساد يدعو الجهات والاشخاص الى تقديم الأدلة على الاتهامات الموجهة للمسؤولين في وسائل الاعلام 
الأمين العام لمجلس الوزراء: العراق ومصر قطبان مهمان في دعم امن واستقرار المنطقة
ثانوية رقية للمتميزات تقيم مهرجانها الفني السنوي الشامل
الربيعي يلتقي المواطنين ومنتسبي الوزارة بشكل أسبوعي ويستمع لمشاكلهم ومايقدمونه من مقترحات تخص تطوير الواقع العملي.
الشيفوني المتسلط متهم بتسايم سنجار الى داعش
مكتب المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني دام ظله يعلن يوم غد الخميس أول أيام شهر رمضان المبارك
سرايا السلام وبالتنسيق مع طيران الجيش تدمر وكرا مهما للدواعش غربي سامراء المقدسة ،
مدير عام صحة المثنى: قريبا افتتاح وحدة الإنعاش في مستشفى الخضر العام.
العامري : بغداد لن تعرف الاستقرار الا بعد تحرير الفلوجة
الزاملي :يؤكد على ضرورة تشكيل لجنة مركزية تدير الملف
المرجعية الدينية العليا : أي انكسار بالمعارك ستنعكس على الجميع ولن ينفع الندم من يمانع الاصلاح
بواقع 300 شقة سكنية
لواء علي الأكبر ع يعلن الجاهزية التامة لتحرير الكرمة والفلوجة
وزير التربية حصدنا من مشروع الشراكة المجتمعية لمدرستنا بيتنا الكثير
عاجل….حصرياً…اسماء الوزراء التكنوقراط الجدد في التغيير الوزاري المرتقب!!
صحة المثنى تنهي استعداداتها لانطلاق حملة شلل الاطفال
قيس الخزعلي: الحشد الشعبي سيحبط مخطط تقسم نينوى…
قراءة متأنية في خطبة المرجعية الاخيرة ؟
احمد الموسوي الامين العام المساعد لكتائب سيد الشهداء ع معركة الفلوجة ستكون المقبرة الحقيقة للقضاء على الارهاب في العراق
مصادرنا من داخل الفلوجة ، عصابات داعش توقف عمل ابراج الاتصالات والانترنيت وتصادر اجهزة الستلايت من المنازل .
مكتب العبادي: القرارات التي صدرت اليوم هي لتطبيق الإصلاحات وليست حزمة جديدة
بحسب النائب فائق الشيخ علي: وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حسين الشهرستاني يقدم استقالته ، ورئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي لم يوافق عليها بعد .
معصوم: التفاهم العراقي الكويتي يخدم استقرار المنطقة
محافظة المثنى تبحث مع الجهاز التنفيذي لمحو الأمية إجراءات تنفيذ البرنامج الوطني في القضاء على الامية
تواصل معنا عبر الفيس بوك
RSS
Follow by Email
Facebook
Google+
http://www.wsa-news.com
Twitter
التخطي إلى شريط الأدوات